الشرارة

الهجوم السوري المعاكس

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) السبت 12/8/2017 م ...

الهجوم السوري المعاكس ...

استطاع النازيون الوصول الى مشارف موسكو واقتربوا لمسافة ٣٠ كم منها في الحرب الوطنية العظمى التي زيف الغرب اسمها ليصبح العالمية الثانية .

لكن إرادة القتال والتحرر والثقة المطلقة بقوة الجماهير وسوفيتات العمال - مندوبي العمال - والجيش الاحمر والحزب الطليعي الذي قاد المعركة مكن الجيش الاحمر بقيادة ستالين من دحر الغزاة وطردهم من كامل التراب الروسي حين شن هجومه المعاكس واستمر حتى اجتاح برلين مسقطاً بذلك ابشع صور الديكتاتورية النازية والشوفينية الكريهة .

منذ سبع سنين وسورية تتعرض لعدوان قادته اميركا بذلت به المليارات وجربت كل وسائل الحروب التقليدية وغير التقليدية وحاكت المؤامرات ولفقت الاكاذيب وحرضت وقدمت الرشاوي ولوحت لدول الخليج بمخاطر العلمانية والتنوع العرقي والاثني وبذرت كل انواع الفتن المذهبية والطائفية والإثنية والجهوية ووظفت في سبيل اسقاط الدولة الوطنية السورية كل الانظمة والدمى والأدوات التابعة وفي مقدمتها العدو الصهيوني والرجعية العربية والارهاب الوظيفي .

نظمت الانقلابات كما حصل بتركيا ونشرت قواتها في رومانيا وبولندا اضافة لشبكات الصواريخ على الحافة الروسية الغربية .

دفعت بالتركستان والايغوريين للقيام بالعمليات الارهابية في الصين ونفذت مثلها بروسيا.

استغلت سلاح أسعار النفط لتحارب الاقتصاد الروسي والسوري والايراني والفنزويلي واستخدمت العقوبات ووظفت الهيئات الدولية كمجلس الامن والمحكمة الدولية لتطويع سورية وكسر ارادتها .

واصلت مؤامراتها في عهد ترامب الذي وضع نصب عينيه تفكيك سورية وخلق كيان كردي هجين وقطع طريق بغداد دمشق ومنطقة عازلة لحماية العدو الصهيوني من المقاومة التي بدأت تتشكل في الجولان المحتل .

بعد ان وصلت قطعان الارهابيين لبضعة كيلومترات من القصر الجمهوري نشهد الان بعد بذل انهارا من دم ابناء سورية الهجوم السوري المعاكس والانهيارات المتسارعة في صفوف الارهابيين ومشغليهم وسيطرة الجيش السوري على ما يناهز ال ٨٠٪‏ من التراب السوري وتعاظم قوة محور المقاومة وحلفاؤه مقابل اعتراف اميركي صريح بسقوط المشروع وتلقي أركان العدوان الصفعات والهزائم حيث نشهد تحولات في المواقف كما في تركيا وحلف الاطلسي المهلهل المنقسم عن الصف الاميركي والداعم لقطر ومناهضاً بالطبع للموقف السعودي ، وتصدع في دول مجلس التعاون الخليجي التي تجد نفسها غارقة بالأزمات وعلى شفا تفكك مجلس التعاون الخط الاميركي الاحمر ، ورعب داخل الكيان الصهيوني وتخبط وارباك اميركي وانحيازات سعودية تركية روسية كانت أشبه ما تكون بمعجزات قبل بضع سنوات .

نتذكر الان مؤتمر بريتون وودز الذي كرس الدولار عملة دولية مركزية تلاه اسقاط قنبلتي هيروشيما وناجازاكي رسالتي الرعب للعالم مما يعني ان اميركا استبقت نتائج الحرب واستعدت لها

الامر الذي دفع باميركا لواجهة الحياة السياسية وتقاسم المكاسب والنفوذ وهي مسألة ينبغي ان توضع بالحسبان من قبل محور المقاومة وحلفاؤه والتحوط وتكريس سورية الحرة المستقلة وطنياً واجتماعياً لتحصين الداخل ولدفع المد الوطني للفضاء

الحيوي السوري الجيوسياسي حتى لا تتكرر المؤامرة الامبريالية بمؤتمر بريتون ستين وودز و يالطا وبوتسدام في برلين ثم إلقاء القنبلتين النوويتين على اليابان ولا تتمكن اميركا ودُماهامن قطف ثمار النصر

تداعيات صمود سورية

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) الجمعة 4/8/2017 م ...

تداعيات صمود سورية ...

عام ٢٠٠٣ زار كولن باول الكاذب زيارته الشهيرة لسورية حاملاً عصاه الغليظة وطلب من الرئيس بشار عدة مطالب أهمها :

** قطع العلاقة مع ايران.

** وقف دعم المقاومة وفي مقدمتها حزب الله.

** استئناف المفاوضات مع العدو الصهيوني.

كانت اميركا منتشية من غزوها للعراق وتدميره ونهب ثرواته وارثه التاريخي الحضاري وحل جيشه ومؤسساته وجعله قاعدة للارهاب ومرتعا لشركات القتل المأجور كبلاك ووتر وسوقا" لشركات الاسلحة واعادة البناء والاعمار   وإخراجه من العمق الاستراتيجي لدول الطوق استكمالاً لمشروع ابتدأ بكامب ديفيد واوسلو ووادي عربة فككت اميركا بموجب هذه الاتفاقيات دول الطوق مصر والاردن ومنظمة التحرير الفلسطينية وأدخلتها حظيرة الاذعان المطلق للعدو الصهيوني.

لم ترضخ سورية ولو فعلت لاصبحت واحة " سلام وازدهار للهمبرغر والكولا الاميركية لاصحاب رؤوس الأموال وللكمبرادور - الوكلاء والوسطاء التجاريين - " ولدخلت في نفق تبعيةمطلقة لصندوق النقد وسياسات الرضوخ والاذعان والهزيمة .

في ال ٢٠٠٦ شن العدو الصهيوني عدوانه على لبنان ومقاومتها لتوجيه ضربة قاسمة للمقاومة ولسورية مسبوقة باغتيال الحريري واتهام سورية الداعم الاول للمقاومة وإخراج جيشها من لبنان ليسهل هزيمته استكمالاً لمشروع تفكيك دول الطوق وتصفية المقاومة ليستتب الامر للعدو الصهيوني والهيمنة الاميركية.

لكن المشروع انكسر     وكان هذا التاريخ منعطفا وتحولاً نوعياًفي مجريات مؤامرة تصفية المقاومة ومحورها سورية وايران .

وقد واصلت اميركا مساعيها لتصفية المقاومة وانهاء دور ووجود اي دولة تملك قرارا واقتصاداً مستقلاً واستثمرت مناخ الربيع العربي الزائف لشن عدوانها على سورية لكن المشروع واصل انكساره ونهضت المقاومة كقوة عملاقة وصمدت سورية بفضل انتماء شعبها وبسالة قيادتها وبناء قواتها المسلحة الأيدولوجي و تحالفاتها الاستراتيجية مع ايران وروسيا وبفضل دور المقاومة.

نشهد الان بواكير النصر وانكسار العدوان ونهوض سورية القادم سيكرس استقلالها الوطني وقرارها السياسي السيادي الحر وخروجها النهائي من حظيرة التبعية الى فضاء الحرية والاستقلال .

لقد كان لصمود سورية تداعيات إقليمية كرست بموجبها ايران قوة إقليمية عظمى ودولية محورية ودولية وروسيا قوة دولية عظمى وأنهت الهيمنة الاميركية كقطب أوحد الى غير عودة وفرضت فضاءً جيوسياسي من عالم متعدد الأقطاب تلعب به قوى التحرر الوطني دورا حاسماً يتصدى لكل محاولات الهيمنة وفرض الامر الاميركي الواقع بالقوة اللغة التي عفا عليها الزمن وأصبحت خلف ظهورنا .

اما عن مسالة سورية ما بعد هزيمة العدوان فبالمطلق لن تكون سورية ما قبلها ومن البديهي ان تكون سورية لمن حماها ودافع عنها وبذل الدم والتضحيات من الجنود والضباط والكادحين والفقراء وللأصدقاء والحلفاء الذين ضحوا وصمدوا ومكنوا الشعب والجيش والقيادة من امتلاك عناصر الصمود والقوة...

عملية القدس الفدائية

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) الثلاثاء 18/7/2017 م ...

عملية القدس الفدائية ...

كرست عملية القدس الفدائية النوعية الحقيقة الساطعة التي لا تقبل اللبس ولا التأويل وأجهضت محاولات طمسها وهي ان فلسطين محتلة من قبل الفاشيين العنصريين الصهاينةً المرتزقة رأس حربة الامبريالية الاميركية الاطلسية ومعسكرها المتقدم ، وبأن من حق الشعب الفلسطيني والعربي وكل احرار العالم النضال بشتى السبل والوسائل لانجازمهمة تحرير الارض والإنسان الفلسطيني وكنس شعار حل الدولتين غير القابل للتحقيق وفق ادبيات العدو الصهيوني وأيدولوجيته ومصالح الراسمالية الامبريالية ، فالعدو يفترض ان دولته التاريخية في يهودا والسامرة اي الضفة الغربية الدولة الفلسطينية المفترضة .

كما يبتلع الاستيطان الضفة العربية ولا يبقي على مساحة لاي إدارة فلسطينية من اي نوع .

لقد أسقطت عملية القدس كل الاقنعة الرسمية وعرت الانظمة العميلة وسلطة أوسلو وعرت العدوان السعودي على شعبنا اليمني والعراقي والسوري .

كما أسقطت ذرائع الارهاب الاميركي الوظيفي التكفيري بالجهاد في سبيل الدين والغيرة عليه ، فقد منع العدو الصهيوني رفع الاذان واقامة الصلاة في الاقصى دون ان تهتز شعرة للنظام العربي ولقوى الاسلام السياسي الاميركي ولجامعة الدول العربية التي تواصل لعب أدوارها ووظائفها كأداة اميركية صهيونية .

كما عرَّت العملية الفدائية الزيف الدولي باحترام حقوق لانسان والمواثيق والاعراف والهيئات والقرارات الدولية كالأمم المتحدة ومجلس الامن والمحكمة الدولية واثبتت ان هذه الهيئات مجرد دوما وأدوات اميركية .

كما عرَّت القوى الاسلامية والدولية كاتحاد علماء المسلمين والأزهر وما يطلق عليهم علماء المسلمين كالقرضاوي والعريفي والبغدادي والجولاني والعالم الاسلامي برمته .

كما ستساهم العملية في تعميق التناقضات والازمات الصهيونية وتفضح إخفاقات اجهزته الامنية.

لقد كانت العملية استفتاء شعبي وخياراً فلسطينيا وعربيا لنهج المقاومة وإسقاط لسلطة أوسلو ونهجها العميل وبرنامجها لاجتثاث روح المقاومة وجذوتها.

لقد قام بالعملية شباب من الجيل الذي ترعرع في ظل سلطة أوسلو ونسف كل مشاريع التسوية والاذعان التي بشرت بها ، هذا الجيل اثبت إيمانه بحق تحرير فلسطين وبأن المقاومة المسلحة السبيل الوحيد للتحرير   وبأن من ( فوهة البندقية تنبع السلطة السياسية) .

لقد سلطت العملية الضؤ على غياب مريع للفصائل الفلسطينية المقاومةالتي يجب ان تستعيد دورها في تعبئة الجماهير الفلسطينية وتتقلد بندقيتها وتخوض حرب تحرير شعبية طويلة الامد مستثمرة مناخات النهوض وبعث روح المقاومة التي يشيعها محور المقاومة والانضمام لهذا المحور وتكريسه قوة غير قابلة للكسر او الهزيمة.

عناوين العدوان الاميركي على سورية تتهاوى

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) السبت 15/7/2017 م ...

عناوين العدوان الاميركي على سورية تتهاوى ...

كانت اهداف العدوان الاميركي الصهيوني التركي والرجعي العربي على سورية وما زالت :

= تفكيك الدولة الوطنية السورية.

= إلحاق الدولة بحظيرة صندوق الدولي وانهاء استقلالها الوطني وفتحها سوقاً لتدوير راس المال المالي الربوي .

= الإطاحة بالرئيس بشار الاسد ونهجه المقاوم لمشروع الهيمنة الاميركي.

= نهب موارد سورية وثرواتها اسوة بباقي دول التبعية.

= كسر وانهاءمحور المقاومة ؛ سورية ، المقاومة اللبنانية ، العراق ، ايران ، وتحالفه الروسي معسكر التحرر الدولي وتكريس المنع التاريخي للتواصل العراقي السوري بغداد دمشق الذي تعاظم ليصبح طهران بغداد دمشق لبنان " المقاومة "   .

= الحفاظ على أمن العدو الصهيوني واستقراره ودوره كمعسكر وراس حربة اميركية .

بالامس أعلن ماكرون احد اهم الادوات الاطلسية والأذرع الاميركية بان الإطاحة بالاسد لم يعد شرطاً من شروط التسوية السورية اثر اجتماعه مع ترامب ، كما خرج اللقاء بين   بوتين و ترامب الموازي لاستانة باتفاق الهدنة في جنوب سورية اثر المحادثات التي جرت بالاردن و بموافقة اميركا و الاردن والعدو الصهيوني ، فقد قايض ترامب والاردن والعدو الصهيوني تواجد القوى ( الطائفية ) الحرس الثوري والمقاومة اللبنانية على الحدود الجنوبية السورية بانتشار الجيش السوري في جنوب سورية .

أتت الاتفاقية بعد :

اسقاط الطائرات المسيرة من قبل الجيش السوري

وإعلان العدو الصهيوني حالة طوارئ خاصة منع فيها تحليق الطائرات في مطار بن غوريون و في سماء فلسطين المحتلة   قبل بضعة ايام اثر عملية مقاومة غامضة .

وبعد اطلاق الصواريخ البالستية الإيرانية متوسطة المدى التي استهدفت الارهابيين في دير الزُّور  

وخطاب نصرالله الاخير الذي أرسل خلاله رسالة ضمنية بان طَي ملف القلمون وعرسال قادم خلال بضعة ايام قادم لا محالة ودعا خلاله الى المصالحات وطي هذا الملف

الامر الذي يعني ضمناً تفريغ قوات من من حزب الله لتلعب دورها في إشعال المقاومة في الجولان كرسالة خفية تذكي الهواجس الصهيونية الاميركية   بسبب الخطر الذي بهدد الامن القومي الصهيوني ، وتصريحات ومواقف بوتين الحاسمة .     استجابة روسيا لمطالب ابعاد القوى "الطائفية" ٤٠ كم عن حدود فلسطين المحتلة   كانت بمثابة قصة الكيماوي التي انزلت اوباما عن شجرة التهديدات والعنتريات الاميركية الفارغة .

وقد أجلت الهجوم السوري الاستراتيجي الشامل وفتحت الباب على المصالحات مع الفصائل المتعددة وفرزت النصرة المصنفة دولياً كفصيل ارهابي.

اثر هزيمة مشروع الخلافة بعد تحرير الموصل وانتصار الجيش العراقي وتأهبه لإكمال النصر وكنس فلول داعش من الحويجة وتل اعفر والشريط الحدود السوري العراقي الممتد من القائم شمالاً

وأثر تأهب الجيش السوري لفك الحصار عن دير الزُّور وخوض معركةالبادية السورية الشرقية ودرعا

وأثر حالة انعدام الوزن لدول الجوار السوري شمالاً وجنوباً والتورط السعودي في العدوان على اليمن وأزمتها الداخلية وخلافاتها مع قطر .    

أتى تصريح ماكرون بضؤ اميركي اخضر بالضرورة وبذلك تهاوى موضوع الإطاحة بالاسد ونهجه بالطبع   ، وتفكيك الدولة السورية ، وإسقاط محور المقاومة، ومنع التواصل الايراني العراقي السوري المقاومة اللبنانية(   طالما طريق طهران بغداد دمشق القلمون عامل بكفاءة) .

فمالذي تبقى سوى مراوحة العدوان واستنزاف الوطن العربي والذي تجلى بزيارة ترامب ونهب ال ٤٨٠ مليار دولار من السعودية ولقاء تيلرسون تميم الاخير والذي أعقبه تصريح تيلرسون بالدور القطري الإيجابي بعد نهب قطر.

خلق بؤر التوتر وسرقة الأموال اخر ما تبقى لترامب بالتزامن مع الانتصارات للمعسكر المناهض ذات الوتيرة والخط البياني الصاعد .

حدث ذات صيف مقاومة لبنانية

 

 

العميد ناجي الزعبي ( الأردن ) الخميس 6/7/2017 م ...

حدث ذات صيف مقاومة لبنانية ...

كان ذلك في احد الأمسيات في مطلع عام ٨٣ وأثناء مشاركتي بدورة عسكرية طويلة في قاعدة المدفعية ( فورت سل ) بمدينة لوتون ولاية أوكلاهوما وبعد نهاية فصل دراسي واستعدادي لعطلة طويلة نسبياً منيت نفسي بان أقضيها على شاطئ البحيرة القريبة من القاعدة بصحبة عائلتي وعائلات زملائي في الدورة من الضباط من مختلف دول العالم .

كنت قد وصلت للتوّ لمنزلي وكنت استعد لخلع زيي العسكري والاسترخاء بعد يوم الدراسة الشاق ، قرع جرس الهاتف في منزلي على غير المعتاد في مثل هذا الوقت ، أجابت زوجتي على الهاتف واستدعتني قائلة ان هناك من يتكلم العربية على الطرف الاخر ويريد الحديث معك .

قلت : هل يريدني انا

أجابت : نعم لقد قال لي انه يريد ان يكلم الرائد الاردني ناجي الزعبي ، ثم ناولتني سماعة الهاتف .

أجبت : نعم انا ناجي .

سمعت احدهم على الطرف الاخر يقول لزميل له بلهجة مصرية لا تخفى عليّ : انا عم بكلم الواد ناجي بتاع الاردن.    

امتعضت من هذا الوصف الذي يحمل شيئاً من الاستخفاف وقلة التهذيب ، فنحن في السلك العسكري نتبادل أقصى درجات الاحترام .

تنبّه المتحدث الذي تبيّن لي انه الرائد المصري رؤوف ، تنبّه لوجودي على الطرف الاخر وقال بلهجته المصرية : مساء الخير ازيّك يا ناجي .

 

أجبت والدهشة تغالبني فقد غادرت القاعة ، حيث كنّا معا للتو: شكرا انا بخير.

اجاب : كلمني الرائد ستيف .

قلت مستغربا : ستيف .. من ؟

قال : مدرس التآكتيك اياه بتاعنا.

قلت مستغرباً : طيب !!  

قال سألني ان كان بالدورة ضابط فلسطيني فقلت له نعم الرائد ناجي.

قلت : اكمل.

قال : لقد كلفته قيادة الجيش الاميركي بالذهاب الى لبنان.

قلت : طيب وما شأني بذلك

قال : ازاي انت مش فلسطيني ؟

قلت : لقد أمضينا بضعة شهور معاً وما زلت تجهل انني لست فلسطينياً !!

قال : امّال أيه ؟؟!!

قلت : انا اردني وانت تعلم ذلك.

قال : صحيح نعم نعم ، لكن مفيش فرق.

قلت : طيب ؟

قال طيب أيه ، ستيف عايز معلومات عن الجيش اللبناني والفدائيين ، واحنا قلنا له ناجي حيدّيك المعلومات الي انت عايزها .

قلت : انتوا !! انتوا مين ؟

قال : احنا كلنا ، الضباط المصريين

قلت : وماذا سيفعل في لبنان ؟

اجاب : ما انت عارف ان المارينز هناك واجهوا مشاكل تعبوية كثيرة اوي وهو رايح يدرس الوضع ويوصف لهم العلاج !!

قلت : وانا اكاد انفجر من الغيظ : انتم قررتم اني فلسطيني وانتم تعلمون انني اردني وان الضباط الفلسطينيين لا يبتعثون لاميركا ، كما قررتم انني سأدلي بمعلومات عن الجيش اللبناني وعن الفدائيين !!؟

اجاب : ايوه كده

قلت : تريدونني ان أكون جاسوسا اذاً !!

اجاب بلهجة مستخفة : ما بلاش الكلام الكبير ده .

قلت : اذا لم يكن هذا كلام كبير فما هو الكبير اذا!!

اجاب : مليش دعوة هو حايكلمك وبعدين اديله الي هو عاوزه حاياخد باله منك .

أجبت لأتخلص منه ومن المكالمة المقززة : طيب سأفعل المناسب لا عليك .

أقفلت سماعة الهاتف وانا اكاد انفجر غيظا، فالقصة لم تكن مجرد سؤال عابر هي اكثر خطورة وبشاعة فهل يعقل ان ضباطاً مصريين يضعون أنفسهم في خدمة ضابط اميركي سيذهب للبنان لمعالجة المعضلات التي تعرضت لها قوات المارينز الغازية ثم زكّوا ضابطاً اردنياً ليقوم بمهمة عميل اميركي وجاسوس على الجيش اللبناني والفدائيين ؟!

كان هذا هو الواقع وهذا هو نمط ضباط حقبة السادات فلم يكونوا مهنيّين بالقدر الكافي بل كانوا يبحثون عن بزنس ومصادر للدخل والمتاجرة بالاموال وتبديل العملات وتجارة الاثاث والسيارات، برغم ذكائهم ومهنيتهم اللافتة .

لم تمضي فترة طويلة قبل ان يقرع جرس الهاتف مرة اخرى ، رفعت السماعة وانتظرت ، كان الرائد ستيف على الجهة الاخرى .

قال لي : انا الرائد ستيف، انت ناجي ؟

قلت : نعم

قال لي : لقد اخبرني زملائك المصريين انك فلسطيني وبأمكانك مساعدتي في مهمتي ، فهل يمكن ان نلتقي ؟

قلت :   يمكن، وأفضل الان ، وكنت أودّ ان انتهي من هذا الامر الكريه للتفرغ لإجازتي دون منغصات .

قال : أعطني عنوان منزلك سأكون لديك قريباً .

لم يكن منزلي بعيداً فمدينة لوتون مدينة صغيرة تقع على كتف قاعدة المدفعية - فورت سل - .

لم تمضي فترة طويلة حين قرع جرس منزلي وكان ستيف

قلت : تفضل

جلسنا معاً وانتظرت ان يبادر في طرح الموضوع .

لم ينتظر طويلاً حين بادرني بالحديث قائلاً :

تعلم ان قوات المارينز واجهت العديد من المعضلات والأخطاء في مهمتها وقد كلّفت ان اذهب إلى هناك لمعالجة هذه الأخطاء

قلت : وما دوري انا ؟

اجاب : لقد أخبرني زملاؤك المصريين انك فلسطيني وبأنك ستقدم لي معلومات وافرة عن الجيش اللبناني والفدائيين " واستعمل كلمة - فدائيين - .

كانت قسماته تنم عن القلق والترقب والثقة بأنني سأكون في خدمته فهو مدرّسي في الكلّيّة ونتيجتي في الدورة مهمة بالنسبة لي وبالنسبة لوطني وللقوّات المسلحة التي أنتمي إليها ، وتساهم الى حد بعيد في تقرير مصيري العسكري وهو يعلم ذلك .

قلت : انت مدرس مادة التاكيتك وهي احدى اهم دعائم العلوم العسكرية اليس كذلك ؟

اجاب : بدون شك .

قلت : اليست قيم الشرف العسكري احد اهم مقومات البناء النفسي التعبوي للجندي ؟

اجاب مندهشاً : بدون شك

قلت : أولاً انا لست ضابطاً بالجيش الفلسطيني بل بالجيش الاردني ، وكنت أتوقع انك تعلم ان الجيش الفلسطيني لا يرسل مرتباته للتدرب باميركا ، كما كنت أتوقع انك قد ألقيت نظرة عن سيرتي الذاتية ومعلوماتي الشخصية ، ثم انني بغاية الدهشة ،كيف تطلب مني ان أكون جاسوساً على الجيش اللبناني الشقيق وعلى الفدائيين الذين يخوضون معركة تحرير وطنهم الذي اغتصبه الصهاينة منذ ما يفوق ال ٣٥ سنة ( حتى ذلك الوقت ) ، وحتى لو لم أكن ارتبط بصلات مع اي جهة من هذه الجهات فهل من الشرف العسكري ان اعطيك معلومات لو كنت املكها !!؟

اسقط في يد الرجل وهو ينظر لي ببلاهة ولم يكن يجد اجابة ، وبعد برهة أجابني قائلاً :

لقد اخبرني زملائك المصريين بانك سترحب بذلك .

قلت : اولا انا لا املك اية معلومات، ثم ولاكون صادقاً معك لو كنت املك اية معلومات لن اعطيك اياها ، وما كان يجدر بك ان تضع نفسك بهذا الموقف ولم يكن زملائي المصريين موفقين في إرشادك عني .

واخيراً أحب ان أؤكد لك انك لن تذهب بنزهة الى لبنان بل ستواجه الجحيم هناك .. توقفت قليلا وكررت ستواجه الجحيم ، وصمتت .

قال باقتضاب : شكراً لك اعتذر عن الإزعاج ارجو ان تسمح لي بالمغادرة لدي الكثير لأقوم به .

ثم غادر منزلي.

مضت بضعة أشهر اختفى خلالها ستيف اذ انه اوفد فعلاً للبنان لتنفيذ مهمته ، وشعرنا بالدورة بغيابه فقد كان مدرساً فذاً لمادة بالغة الاهمية هي التاكتيك " التعبئة " كما نسميها .

وفجأة ظهر ستيف .

كنّا قد سمعنا عن انفجار المبني الذي يقيم به المارينز في بيروت.

يوم سقط في بيروت أكبر عدد من "المارينز" دفعة واحدة بواسطة شاحنة فجّرها "إستشهادي" وقتل لأميركا 241 جندياً بدقائق

لو كان كتاب "غينيس" للأرقام القياسية عن الولايات المتحدة وحدها، لضموا إليه "الاستشهادي" كقاتل أكبر عدد من مواطنيها دفعة واحدة خارج حرب معلنة منذ تأسست الولايات المتحدة حتى هجمات 11 سبتمبر 2001 بواشنطن ونيويورك، فليس في التاريخ زاهق لأرواح الأميركيين بالجملة مثله. مع ذلك، فلا أحد يعرف عنه شيئا ،

نفذ الاستشهادي عمليته في بيروت ، كان التفجير فيها قويا إلى درجة أن "أف.بي.آي" وصفها بعبارةThe largest non-nuclear bomb in history

لأن دويّه أيقظ العاصمة اللبنانية باكرا من نومها، مذعورة،

بدأ كل شيء في السادسة و22 دقيقة من صباح الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول 1983 وانتهى للأميركيين بكارثة: القتلى كانوا 220 من المارينز و18 من البحارة و3 جنود، وجميعهم قضوا بدقائق، ومعهم قضى بعدها في المستشفيات 13 مدنيا أميركيا، ممن كانت حالتهم حرجة ضمن 128 أصابتهم جراح متنوعة وخرجوا سالمين .

تفجير "شاحنة الموت" كان بقوة 6 أطنان.

قاد الاستشهادي شاحنة إلى مقر "المارينز" المجاور لمطار بيروت، وكانت ثكنة عسكرية من 4 طوابق يقيم فيها 300 من مشاة البحرية البالغ عددهم في العاصمة اللبنانية ذلك الوقت 1600 عنصرا، ممن شكلوا مع نظرائهم من بريطانيا وفرنسا "قوات حفظ السلام الدولية" التي تمركزت في بيروت منذ انسحاب منظمة التحرير الفلسطينية بعد الغزو الإسرائيلي في 1982 للبنان.

وعندما اقتربت "شاحنة الموت" من مدخل الثكنة اتجه سائقها نحو موقف السيارات، فظنوها صهريجا كانوا ينتظرونه لتزويد المبنى باحتياجاته من الماء. إلا أن الاستشهادي كان يقود شيئا مختلفا بالمرة عن أي صهريج ماء، لأن شاحنته الصفراء كانت محملة بما قوته التفجيرية أكثر من 6 أطنان "تي.أن.تي" أحدثت عندما صعقها دويّ كان أقوى ما سمعه لبنان في حربه الأهلية التي بدأت في 1975 وانتهت بعد 15 سنة.

وبالتزامن مع تلك العملية، دمر استشهادي آخر بشاحنة متفجرات أيضا مبنى مجاور، كان مقرا لقيادة كتيبة المظليين الفرنسية العاملة هي و"المارينز" الأميركيين في إطار قوات متعددة الجنسية تم تكليفها بتهدئة الأوضاع في لبنان، فسقط في التفجير 58 جندياً فرنسياً و6 مدنيين.

لقد كانت العملية إيذاناً لولادة تنظيم اسمه حزب الله .

في اليوم التالي، قام الرئيس الفرنسي آنذاك، فرانسوا ميتران، بزيارة غير رسمية إلى بيروت، وأمضى في موقع الانفجار الفرنسي بضع ساعات، ثم قال: "إننا سنبقى هنا" ومثله فعل جورج بوش الأب، وكان نائبا للرئيس الأميركي رونالد ريغان آنذاك، بزيارة موقع تفجير قوات "المارينز" بعد 3 أيام من العملية، ليصرح بأن الولايات المتحدة "لن يهددها الإرهابيون" كما قال.

ساعات مرت على تصريحه، وصدر عن "حركة الجهاد الإسلامي" بيان أعلنت فيه مسؤوليتها عن العملية المزدوجة،

ثم اتضح أن تلك المنظمة لم تكن سوى اسم حركي لحزب أسّس حديثا ذلك العام لملء الفراغ الذي تركه خروج قوات منظمة التحرير الفلسطينية من جنوب لبنان بفعل الغزو الإسرائيلي، ولم يكن من أسّسه سوى "حزب الله" الذي نعرفه الآن .

أدت التفجيرات لانسحاب "قوات حفظ السلام الدولية" في بداية 1984 من لبنان، بعد أن بقيت فيه 18 شهرا وصفوا خلالها الأميركيين بأنهم "رسل سلام وخلاص" وقبله شكلت وزارة الدفاع الأميركية لجنة بأواخر 1983 من 5 أعضاء للتحقيق بالحادثة التي أعدوا تقريرا عنها بعد 90 يوما، تضمن تقييما لعمل المتعددة الجنسية وأدى لانسحابها.

ذلك التقرير تضمن معلومات عن العملية التي اعتبروها فيما بعد "أسوأ استهداف لمصالح أميركا قبل هجمات 11 سبتمبر". وردا عليها شنت فرنسا غارات جوية بوادي البقاع ضد مواقع قالت إنها للحرس الثوري الإيراني، فيما جمع الرئيس ريغان فريقه للأمن القومي وتم التخطيط لاستهداف ما كان اسمه "ثكنة الشيخ عبد الله" قرب مدينة بعلبك "وكانت تضم الحرس الثوري الإيراني الذي يعتقد أنه درب مقاتلي حزب الله" وفق الوارد بأرشيفات ذكرت فيما بعد أن عماد مغنية كان الدماغ المخطط للتفجير.

وحمل "المارينز" معهم من لبنان عند الانسحاب شجرة أرز صغيرة زرعوها في مقبرة "أرلنغتون" الشهيرة بولاية فرجينيا، وتحتها نصبوا لوحة تخليداً لذكرى من قضوا بالتفجير،

بجوار الشجرة دفنوا 21 من القتلى، أما البقية فتوزعت جثامينهم على مقابر 9 ولايات، وفيها يحيون كل عام ذكرى أكبر مقتلة حلت بالمارينز زمن السلم

التقيت الرائد ستيف بعد عودته واتصاله بي وتحديد موعد للقاء ، لم يكن يتحلى بذات العنفوان والاعتداد بالنفس ، كان شخصاً اخر تماماً مكسوراً بشخصية مهزوزة ونظرات زائغة تائهة

.بادرني بالقول : أودّ ان أبوح لك بسر ، حين التقينا بالمرة الاولى ظننت انك مغرور بنفسك يمثل دور النزيه وبأنك تهذي عندما قلت لي انني سأواجه الجحيم ولن تكون رحلتي نزهة بل مخاطرة ،

لكن اتضح لي انها كانت رحلة محفوفةبالمخاطر فعلاً واجهت بها الموت ونفذت بأعجوبة ، كانت تجربة مرّة تعلمت منها الكثير .

اعتذر لك عما حصل .

انتهى اللقاء دون ان انبس ببنت شفة.

ولم التقي بالرائد ستيف مرة اخرى .

مضت السنين ولا زلت اذكر تفاصيل الحكاية ، ومنذ ذلك التاريخ وانا ازداد اعتزازاً وفخراً وثقة بما حصل وبمن وقف خلف العملية ومن نفذها وبنهج المقاومة سبيل وحيد للتحرر الوطني والاجتماعي.

( بالمناسبة انا اعلم ان الجيش العربي المصري جيشا وطنياً عظيما قدم تضحيات جسيمة للحفاظ على مصر وعلى المد الوطني منذ نشأته وانا اعتذر له ولكل منتسبيه ولشعب مصر عن رواية هذه القصة التي حصلت معي حقيقية وكلي ثقة بان هذا الحادث مجرد حادث فردي )

ليلة القدر

ليلة القدر

حزيران 20

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) الثلاثاء 20/6/2017 م ...

ليلة القدر ...

بإطلاقها الصواريخ البالستية الستة على اهداف لداعش بدير الزُّور العملية التي أطلقت عليها ليلة القدر خاطبت ايران واشنطن وتل ابيب والرياض والارهابيين وسورية والداخل الايراني في ان واحد

وكانت رداً بليغاً على العملية الارهابية التي استهدفت البرلمان الايراني وضريح الخميني.

وهي امتداد للموقف الايراني المناهض للارهاب والصهيونية والدور الداعم للارهاب من قبل الرجعية العربية .

هذا الهجوم التكتيكي غير المسبوق بمثابة ردع استراتيجي عسكري وسياسي ورسائل تتخطى الفصائل الارهابية والبعد التكتيكي العسكري والسياسي   .

وهي تعزيز للدور الايراني الداعم لسورية ومضي نحو النهاية وحتى تحقيق النصر.

لقد اجتازت هذه الصواريخ مسافة تفوق ال ٦٥٠ كم وهي صواريخ تكتيكية واكبتها طائرات بدون طيار اي بلغة عسكرية هو تقدم تقني عززته إصابة الأهداف بدقة ، وهو بلغة اخرى امتلاك قاعدة معلومات وبنك اهداف تؤشر لامتلاك اجهزة استخبارات ذات اطلاع ومهنية وكفائة عالية وقدرة على رصد وتوجيه النيران بوسائل تقنية بالغة التطور كالطائرات المسيرة بدون طيار .

تمتلك ايران صواريخ استراتيجية يبلغ مداها من ١٤٠٠ الى ٢٠٠٠ كم كشهاب ٣ القادرة على الوصول الى عمق فلسطين المحتلة والرياض والعواصم والمدن والجغرافيا المحيطة وكل ما يمكن ان يهدد أمنها الوطني وفضائها الاستراتيجي الحيوي .

هذا التحدي الايراني يؤكد ان ايران دولة تملك القدرة على اتخاذ القرارات الاستراتيجية بما تملكه من ترسانة عسكرية وقيادة عسكرية وسياسية رصينة

وهو ايضاً مؤشر على عمق تحالفاتها الاستراتيجية مع منظومة المقاومة وروسيا .

لقد كشرت طهران عن انيابها وارسلت إشارات ورسائل محلية واقليمية ودولية واعلنت عن ثبات موقفها ورسوخه ومضيه في محاربة الارهاب ومناهضة العدو الصهيوني والهيمنة الاميركية و هي بذلك تفرض معادلات تغير قواعد الاشتباك مع غرفة عمليات محور المقاومة ضد واشنطن التي وضعت نفسها في مجابهة مباشرة لسورية ولحلفائها.

ان رشقة الصواريخ التكتيكية متوسطة المدى باتجاه دير الزُّور تحديداً يقول بالفم الملآن ان المعركة الحاسمة لطي ملف داعش ستكون بدير الزُّور التي ارادها الاميركي معقلاً لفلولهم ومقدمة لاعادة اللعب بورقتهم واستثمارهم مرات اخرى لأحداث المزيد من القتل والدمار .

كما ان الرسالة الاكثر بلاغة هي مخاطبة الاستراتيجية الاميركية ووضعها امام خيار واحد هو التحاور مع ايران لا مجابهتها، وإطاحة بسياسات المواجهة التي روج لها ترامب دون قراءة حصيفة للواقع الموضوعي وعودة لمربع اوباما الاخير الذي أفضى للاتفاق النووي .

معركة سورية ضد الارهاب الاميركي الصهيوني التركي والرجعي العربي تشهد مرحلة نوعية حاسمة ونجاحات ميدانية ودبلوماسية لغرفة العمليات المشتركة السورية الإيرانية الروسية والمقاومة اللبنانية في مقابل إخفاقات اميركية صهيونية وصدوع تمهد لانهيار تحالفات الرجعية العربية وحلفاء واشنطن بالأطلسي ووجود اميركي عسكري على التراب السوري بلا معنى ولا لون ولا طعم ولا رائحة

الصفحة 1 من 17