على خلفية تصريحات لباحث اسرائيلى ... السياسى المصري زيدان القنائى يحذر من فقدان سيطرة مصر على سيناء ومن اقامة وطن بديل للفلسطينيين فيها وفي الأردن

آب 11
  • https://web.facebook.com/Panorama.News.M

 

 

الجمعة 11/8/2017 م ...

على خلفية تصريحات لباحث اسرائيلى ... السياسى المصري زيدان القنائى يحذر من فقدان سيطرة مصر على سيناء ومن اقامة وطن بديل للفلسطينيين فيها وفي الأردن ...

خاص ـ الأردن العربي - حذر الباحث السياسى المصري زيدان القنائى من فقدان سيطرة مصر على سيناء ؛ بخاصة بعد قيام تنظيم داعش باقامة كمائن امنية داخل العريش والشيخ زويد فى ظل انشغال المؤسسة العسكرية بالاقتصاد والسياسة داخل مصر وتركها للحدود المصرية مع غزة.

وشدد القنائي من تحذيره في تصريح صحفي ، من فقدان السيطرة الامنية داخل سيناء التى تشهد حرباً ضروسا منذ سنوات وتجذب المتشددين من كل انحاء العالم ، كاشفاً النقاب عن وجود 500 الف خيمة لتوطين الشعب الفلسطينى داخل سيناء.

وكان القنائي يتحدث على خلفية مشروع تصفوي للقضىة الفلسطينية أدلى به ايدى كوهين الباحث والمحلل السياسى بجامعة ( بار ايلان ) الاسرائيلية ، خلال لقاء له بقناة الجزيرة القطرية ، دعا فيه ( أي ايدي كوهين ) ، إلى نقل الفلسطينيين الى الاردن وسيناء لاقامة دولة فلسطينية بديلة وحل القضية الفلسطينية حلاً غير عادل باقامة وطن بديل للفلسطينيين داخل سيناء والاردن.

وحذر القنائي ؛ اسرائيل ونظام السيسى (المدعوم من اسرائيل وترامب) بحسبه ، من الاقدام على تلك الخطوة ، مشيراً إلى أن توطين الشعب الفلسطينى داخل الاردن وسيناء إضاعة للقضية الفلسطينية .

ودعا القنائي الشعب الفلسطينى إلى تحرير نفسه بنفسه من الاحتلال الاسرائيلى وعدم الاتكال على المجتمع الدولى او الحكومات العربية واقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

من جهته اعتبر كوهين أن شبه جزيرة سيناء لا تشهد أي مظهر لسيادة الدولة المصرية، وإنما هناك مناطق عسكرية منتشرة فيها، وأنها تنازلت عن سيناء وأن (ولاية سيناء وأنصار بيت المقدس ) يسيطران عليها.

ودعا كوهين إلى نقل الفلسطينيين الى سيناء والاردن ليبنوا (وطنهم )، على حد تعبيره فيهما، داعيا الرئيس السيسى الى منح سيناء للفلسطينيين لحل القضية الفلسطينية مثلما تم تسليم جزر تيران وصنافير للسعودية.