أخبار خفيفة

موسم حصاد الثلج في جبال أربيل

 

 

الإثنين 12/6/2017 م ...

موسم حصاد الثلج في جبال أربيل ...

الأردن العربي - يجمع سكان محليون في قضاء جومان شمال شرقي محافظة أربيل، الثلوج من المناطق الجبلية لبيعها في الأسواق، ويعتبر هؤلاء أن شهر رمضان فرصة للاستفادة من موارد الثلوج المتراكمة في الجبال.

وقال أحد الأشخاص القائمين بجمع الثلوج ويدعى محمد صائب جلال بحسب السومرية نيوز، إن "العديد من سكان المناطق الجبلية بقضاء جومان يجمعون الثلوج المتراكمة على الجبال في هذا الموسم لبيعها في الأسواق"، معتبرا أن "الموسم فرصة لدى أهالي المناطق الجبلية لتحقيق موارد مالية من بيع الثلج الجبلي".

وأضاف جلال أن "في هذا الموسم يتوجه مجموعات من السكان الى المناطق الجبلية لجمع الثلوج وسط طقوس خاصة تتخللها الأجواء الإحتفالية"، مشيرا إلى أنه "يتم يوميا جمع مئات الأطنان من الثلوج".

وتابع جلال أنه "يتم بيع كيس مليء بالثلوج بسعر ألف دينار"، موضحا أن "هناك رغبة شديدة لشراء الثلج الجبلي في الأسواق خصوصا في شهر رمضان".

المطربان وليد توفيق وحسين الديك في السجن!

 

 

السبت 6/5/2017 م ...

المطربان وليد توفيق وحسين الديك في السجن! ...

الأردن العربي - يدخل الفنان اللبناني وليد توفيق، والسوري حسين الديك سجن "المرناقية" أكبر السجون التونسية السبت المقبل، ليس ليقضيا حكما، ولكن لإحياء حفلات ترفيهية للسجناء.

ويرافق توفيق والديك الفنانان التونسيان ريان يوسف وإيمان الشريف، وسيغني الجميع تطوعا من دون تقاضي أجر مادي على الحفل المرتقب.

يذكر أن إدارة السجون التونسية شرعت بخطوات سابقا من شأنها الترفيه والتخفيف عن السجناء في البلاد، وسعيا منها لإعادة دمجهم، وذلك من خلال إقامة حفلات وأعمال فنية وأنشطة متنوعة.

عاش 147 عاماً مدخناً شرهاً.. وقبل وفاته "كشف السر"

 

 

الخميس 4/5/2017 م ...

عاش 147 عاماً مدخناً شرهاً.. وقبل وفاته "كشف السر" ...

الأردن العربي - توفي الرجل الذي يعتقد أنه الأطول عمراً في الأرض، وذلك في إندونيسيا، واسمه سوديميجو، وبحسب بطاقة هوية كانت معه فهو من مواليد 1870م.

لكن لا يمكن اعتباره أكبرمعمر رسمياً، حيث إن سجلات المواليد في البلاد لم تبدأ إلا عام 1900، مع ذلك فقد اكتسب الرجل شهرة بسبب عمره الطويل.

ويعتقد السكان أنه لم يكن يكذب بشأن حقيقة عمره، وأنه فعلاً قد وصل إلى 147 سنة عند وفاته، بعد أن نُقل إلى المستشفى يوم 12 نيسان/أبريل الجاري، بسبب تدهور حالته الصحية، لكنه أصر على العودة إلى المنزل بعد ستة أيام.

وبعد أن عاد إلى البيت لم يعد يأكل سوى ملعقة من العصيدة ويشرب قليلاً من الماء.

ولم يستمر الوضع سوى يومين، بعدها رفض أن يأكل أو يشرب إطلاقاً. وخلال عمر مديد، فقد توفي أبناؤه العشرة، وعشرة من أقاربه وأربع زوجات.

وقد كان مدخناً شرهاً إلى أيامه الأخيرة، وقال قبل وفاته إن "السر" وراء عمره الطويل هو الصبر، وأن لديه الناس الذين يحبونه ويقدمون له الرعاية.

وبحسب السجلات الرسمية المتحقق منها على مستوى العالم فإن أكبر شخص معمر، هي السيدة الفرنسية جين كالمينت، التي توفيت عن 122 سنة، في عام 1997.

صابونة "لبن الحمير" تنتشر في مصر ..وسعرها صادم!

 

الإثنين 1/5/2017 م ...

صابونة "لبن الحمير" تنتشر في مصر ..وسعرها صادم! ...

الأردن العربي - شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الجدل بسبب صابونة "لبن الحمير"، حيث أكد النشطاء أن الصابونة منتشرة بمصر، ويصل سعر الواحدة 400 جنيه.

وأكد نشطاء التواصل الاجتماعي أن لبن الحمير باهظ الثمن للغاية، حيث يصل سعر اللتر الواحد إلى أكثر من 1000 جنيه، كما أن سعر الجبن المصنوع من لبن الحمير يزيد عن 188 ألف جنيه، وذلك بسبب فوائد لبن الحمير العديدة، حيث يدعي البعض أن لبن الحمير يفتح البشرة وينظفها ويقلل من التجاعيد.

قال ناجي طه: "صابونة "لبن الحمير"تباع بـ 400 جنيه في محال التجميل بمصر"، وسخرت منى نوار قائلة: "هههههههه صحيح الكلام ده طيب ايه فوائدها إن شاء الله".

وعلقت جيسي محمود نديم قائلة: "عشان تعرفو البلد بتحبكوا أد إيه مش لحم الحمير بس لا واللبن كمان ولسة صابونة لبن الحمير"، وردت سحر حسين: "مصر بريئة من الناس اللي مات ضميرهم".

وقال مسعد زرد: "اللي محتاجة لبن حمير ببلاش تعالى عندنا في الشرقية سايبين في الغيط كدا من غير رباط والله".

وتابع علي حسن: "الصابونة من أيام كليوباترا من زمان.. ويقال إن كليوباترا ملكة مصر القديمة كانت تغتسل بلبن الحمير للحفاظ على جمال وشباب بشرتها".

فكرة فريدة.. قرية مصرية تحل مشكلة تأخر الزواج!

 

 

الثلاثاء 25/4/2017 م ...

فكرة فريدة.. قرية مصرية تحل مشكلة تأخر الزواج! ...

الأردن العربي - بسبب ارتفاع تكاليف الزواج وانتشار ظاهرة تأخرسن الزواج ، قررت عائلات قرية مصرية إلغاء بعض المظاهر المرتبطة بالزواج، مثل الذهب وبعض الطقوس المصاحبة للأعراس، كالهدايا والنيش والولائم.

واجتمعت عائلات قرية براوة التابعة لمركز أهناسيا محافظة بني سويف جنوب البلاد في مؤتمر حاشد، وقررت بالإجماع تنفيذ 9 وصايا ضمن وثيقة تحت عنوان مبادرة لتيسير الزواج على الشباب تلتزم بها جميع العائلات ويعاقب مخالفوها بغرامات مالية.

وقال جلال ربيع مؤسس مبادرة زواج بدون ذهب، إن أهم البنود التي تضمنتها الوثيقة أن تكون قراءة الفاتحة مقصورة على أهل العروسين وعدم وجود نوع من الإسراف كالمأكولات والمشروبات، وأن تقتصر الشبكة على شراء دبلة أو محبس أو خاتم، ومن 15 إلى 20 غراما فقط، كما يتم شراء غرفة نوم كاملة وغرفة جلوس، ويتم الاختيار ما بين غرفة أطفال أو غرفة سفرة، مع إلغاء النيش وكل مشتملاته.

وأضاف ربيع أنه تحدد مبلغ 40 ألف جنيه كحد أقصى لكافة متطلبات العروسة مع شراء الأجهزة الإلكترونية والكهربائية الضرورية فقط، والاكتفاء بنوع واحد أو اثنين من مستلزمات المطبخ، و المفروشات والسجاد.

كما يمنع تماماً أدوات الزينة، وهدايا أم العريس، وطلبات الثلاجة، والكعك والبسكويت، وجميع الهدايا المكلفة، وأن يكون المؤخر حسب الاتفاق بين الطرفين، مشيراً إلى أنه في يوم الحنة سيكون الاحتفال في أضيق الحدود، مع فرض غرامة 5 آلاف جنيه على كبير العائلة في حالة تناول المخدرات، وأن تكون الوليمة قاصرة على العريس فقط، وبدون طباخ أو إسراف.

وأقسم أهالي القرية على تطبيق الوثيقة بكامل بنودها اعتباراً من مساء الجمعة وسط زغاريد النساء وفرحة الأهالي، انتظاراً لأول زيجة تتم بالقرية على ما جاء ببنود الوثيقة.

وقال جلال ربيع إن الفكرة بدأت عقب وصول سعر غرام الذهب إلى مبالغ خيالية، ولا توجد فتاة مصرية إلا ويطلب أهلها ما لا يقل عن 60 إلى 150 غراماً من الذهب، وهو ما يعني أن يتكفل العريس بتقديم شبكة لا تقل قيمتها وفق السعر الحالي للذهب ما بين 35 ألفاً و60 ألف جنيه بخلاف الشقة التي تتكلف مئات الآلاف من الجنيهات، وهو ما لا تتحمله قدرات الشباب.

وأشار إلى أنه رغم ذلك وحفاظاً على حق الزوجة في قائمة الزواج سيتم إدراج مبلغ من المال بالقائمة، مع تقديم هدية متواضعة من العريس قبل الزواج لمساعدته على توفير باقي متطلبات الزواج، خاصة أن المغالاة في المهور من أهم أسباب تأخر الزواج، سواء في السيدات أو الرجال، حيث تعد الشبكة من أهم طقوس وتقاليد الزواج في مصر، خصوصاً في المجتمعات الريفية التي يتباهى أفرادها بتقديم شبكة عالية القيمة لفتياتها.

 

 

 

 

 

 

 



أسدلا الستار على 71 عاماً من الزواج بطريقة لن تتكرر!

 

الجمعة 7/4/2017 م ...

أسدلا الستار على 71 عاماً من الزواج بطريقة لن تتكرر! ...

الأردن العربي ...

** توفي ويلف راسيل وزوجته فيرا بفارق 4 دقائق ...

انتهت قصة حب أسطورية بين زوجين بريطانيين بشكل لا يصدق، وذلك بعد أن توفيا بفارق دقائق معدودة، بعد زواج استمر لأكثر من 7 عقود من الزمن.

وتوفي ويلف راسيل (93 عاماً) في مركز تابع لهيئة الصحة البريطانية، ليتم الإعلان عن وفاة زوجته فيرا (91 عاماً) بعد 4 دقائق فقط في مستشفى على بعد بضعة أميال، ليجمع الموت الزوجين كما جعتهما الحياة على مدى 71 عاماً لم يفترقا فيها يوماً واحداً، بحسب موقع إليت ديلي.

وكانت فيرا تعاني من مشاكل صحية خطيرة، ومن بينها إصابتها بالخرف، مما استدعى نقلها لمركز للرعاية الصحية. وتقول ستيفاني حفيدتها إنها لم تكن قادرة على أن تعيش دقيقة إضافية بعد وفاة زوجها.

وتضيف ستيفاني "ذهبت لزيارتها يوم الأحد وفتحت عينيها وسألتني عن زوجها، ويبدو أنها كانت متأثرة بشكل كبير بمرضه، مما جعل حالتها الصحية تتدهور بشكل كبير، وعلى الرغم من أنها لم تعلم بوفاته، إلا أنها توفيت بعده بدقائق قليلة".

وكان ويلف التقى فيرا خلال الحرب العالمية الثانية عندما كانا بعمر 18 و 16 عاماً على التوالي، وتقدم ويلف للزواج من فيرا قبل أن تسافر على السفينة إلى إيطاليا ومن ثم أمريكا الشمالية، وتزوج الاثنان حال عودة ويلف إلى البلاد.

وأنجب الزوجان 3 أبناء وكان لديهما 5 أحفاد و7 أبناء أحفاد، وبقيا سوياً طوال حياتهما وهما يشعران بالسعادة بهذه الأسرة، قبل أن تنتهي قصة الحب التي جمعت بينهما لسنوات طويلة.

الصفحة 1 من 24