اسرار و خفايا

السجن ثلاث سنوات للمليارديرة هند العشابي ( مغربية الأصل ) زوجة السفير الكويتي بالنمسا بتهمة “الخيانة”

الجمعة 11/11/2016 م ... الأردن العربي ... قالت صحيفة “الأخبار” المغربية، إن الهيئة القضائية المكلفة بالملفات الجنحية التلبسية في المحكمة الابتدائية في الرباط، أدانت هند العشابي زوجة السفير الكويتي في النمسا، بتهمتي “الخيانة الزوجية” و”التزوير بمعيّة عشيقها” رجل الأعمال محسن كريم بناني، بثلاث سنوات حبساً نافذاً، وتعويض قدره 200 ألف دولار. وأضافت الصحيفة، أن دفاع الطرفين توقع الحكم بالسجن على المتهمين خلال الجلسات السابقة وذلك بعدما رفضت الهيئة القضائية نفسها، وفي سابقة من نوعها، تمتيع المتهمين بالإفراج  المؤقت، على الرغم من قيمة الضمانات المالية الخيالية التي قدمتها هند بعرضها (10 ملايين دولار) فيما قدم محسن كريم بناني، رجل الأعمال المتورط معها في الملف، شيكاً بمبلغ (50 مليون دولار)، وهو ما جعل المحامين يتوقعون حكماً بالإدانة على المتهمين.

فضائح جنسية بطلتها زوج ( العربية هوما عابدين ) ، إحدى مساعدات هيلاري كلينتون

 

الخميس 3/11/2016 م ...

الأردن العربي ...

تواجه هوما عابدين ، كبيرة مساعدي المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون، مأزقا خطيرا قد ينتهي بها للسجن 5 سنوات خلف القضبان.

وتبين السبت أن عابدين، الأميركية-السعودية، أقرت تحت القسم أنها سلمت إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، خلال تحقيق أجري الصيف الماضي، كل الأجهزة الإلكترونية التي تعتقد أن بها بريدا إلكترونيا خاصا بوزارة الخارجية الأميركية، ولكن مكتب التحقيقات عثر الخميس الماضي على آلاف الرسائل التي تتصل بوزارة الخارجية على كمبيوتر محمول تقاسمته عابدين مع زوجها السابق عضو مجلس النواب السابق، أنتوني وينر، والذي انفصلت عنه في آب إثر تفجر فضيحة جنسية من فضائحه المتكررة منذ عام 2011.

وجاء ضبط الرسائل الجديدة بالصدفة أثناء التحقيق في فضيحة طازجة لوينر خلال أيلول، تبادل فيها حوارات ورسائل فاضحة مع فتاة دون الـ 15 عاما، وطلب منها خلال المحادثات ارتداء ملابس طالبة مدرسة، والمشاركة في عملية اغتصاب خيالية.

وتستهدف التحقيقات القادمة عبر مكتب التحقيقات الفيدرالي التيقن من أن عابدين لم تمرر أي معلومات حساسة عن وزارة الخارجية الأميركية إلى جهات غير موثوقة، خاصة أن الرسائل الجديدة التي تم الكشف عنها لم تكن متبادلة بين كلينتون وعابدين، بحسب تقرير لصحيفة “ديلي ميل”.

وقرر مكتب التحقيقات الفيدرالي، الجمعة، في قرار صادم إعادة فتح التحقيق في قضية البريد الإلكتروني لكلينتون، والتي استخدمت حسابا خاصا لتبادل رسائل حكومية ذات طابع سري محظور، وهي القضية التي تم تحقيقها من قبل، وأغلقت في تموز الماضي دون توجيه أي تهمة لكلينتون.

وبصرف النظر عن نتائج إعادة التحقيق في بريد كلينتون، فإذا ثبت أن عابدين كذبت تحت القسم، ستواجه عقوبة تصل في حدها الأقصى إلى 5 سنوات.

وفي حزيران 2016، قالت عابدين في حديث لـ”ديلي بيست” إنها بحثت في كل الأجهزة الإلكترونية التي يمكن أن تكون قد استخدمتها في إرسال واستقبال بريد إلكتروني أثناء عملها مع كلينتون في فترة رئاستها لوزارة الخارجية.

وأعلنت مساعدة كلينتون البارزة وقتذاك أنها سلمت إلى هيئة الدفاع عنها كافة تلك الأجهزة، وهي جهازا كمبيوتر محمول وهاتف بلاكبيري، فضلا عن ملفات كانت موجودة على أجهزتها الإلكترونية بالمنزل. وانتهت تلك الأجهزة إلى أيدي مكتب التحقيقات الفيدرالي أثناء التحقيق الأول في القضية.

وفي وقت لاحق، نوهت عابدين بأنها لم تكن مسؤولة عن عملية اختيار الملفات التي تم تسليمها إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، موضحة أنها طلبت من هيئة الدفاع عنها انتقاء كافة الملفات ذات الصلة بوزارة الخارجية وتسليمها إلى الجهات التي تتولى التحقيق.

وأوضحت مساعدة كلينتون، التي تحظى بثقة المرشحة الديمقراطية الكاملة، أن أغلب مراسلاتها الرسمية أثناء عملها في وزارة الخارجية كانت عبر جهاز الكمبيوتر الخاص بالوزارة، وهاتف بلاكبيري مشفر.

غير أنها أقرت أنها أحيانا كانت تستخدم حسابا خاصا بكلينتون في مراسلات وزارة الخارجية، موضحة أنها سلمت هيئة الدفاع عنها اسم المستخدم وكلمة السر لفحصه بالكامل. وقالت في تصريحات سابقة إنها فعلت ما بوسعها حتى يتم العمل بالأسلوب الصحيح.

ومن جانبه، أكد مدير الحملة الانتخابية لكلينتون، جون بوديستا، في تصريحات لـ”ديلي ميل”، السبت، على الدعم الكامل لعابدين في الأزمة التي تمر بها.

وقال إنها تعاونت تماما مع المحققين، وتواصلت معهم لساعات طويلة، وسلمت إلى هيئة الدفاع عنها كل ما يمكن أن يكون له صلة بالتحقيقات، وهو ما سُلم بدوره إلى المحققين ووزارة الخارجية الأميركية.

 

 

جريمة مروعة.. سعودي ينحر والديه وينكِّل بجثَّة أبيه .. ما سر فعلته؟!

 

الإثنين 24/10/2016 م ...

الأردن العربي ...

هزت جريمة ارتكبها شاب سعودي (29 عاماً) مدينة الطائف، بعدما نحر والديه بآلة حادة في منزلهما بحي السحيلي، ومثل بجثة والده بطريقة بشعة، وفقاً لما ذكرته صحيفة "عكاظ" اليوم الإثنين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها إن الشاب "قطّع جثتي والديه وفصل رأس والده عن جسده"، وأضافت أن دوريات الأمن اعتقلته بجوار باب المنزل قبل هروبه من الموقع، عندما أبلغ أحد أصدقاء شقيق الجاني عن الجريمة.

وبينت المصادر أن الجهات الأمنية من الشرطة والأدلة الجنائية عاينت الجثتين، ووجدت عليها آثار الطعن والتقطيع، كما جرد الجاني والده من ملابسه العلوية لفصل يديه وقدميه ونزع أحشائه.

مسرح الجريمة

وأوروت المصادر تفاصيل الجريمة حيث هاتف أحد أبناء الأسرة الذي يعمل خارج الطائف والديه عدة مرات ليطمئن عليهما بالشكل المعتاد يومياً ولكن دون رد، فشعر بالريبة، وكان قد ترك مفتاح المنزل لدى صديقه الذي يسكن جوار منزل أهله مسبقاً، وطلب منه أن يذهب إلى منزلهم ليتفقد صحتهما.

وعند وصوله لباب الشقة في الدور الأول، وقعت عيناه على مسرح الجريمة وشاهد الضحيتين ملقاتين على الأرض داخل الصالة، وكان الجاني منهمكاً في تقطيع والده بواسطة سكين وقد فصل رأسه عن جسده، وأبلغ على الفور مركز العمليات الأمنية، الذي وجه أقرب دورية أمنية في الحي إلى موقع الحادثة، ولاحظت الجاني يرتدي ثوباً أسود ويداه ملطختان بالدماء، وكان واضحاً عليه علامات الاختلال النفسي، ولا يستطيع التحدث حينها.

وقال الناطق الإعلامي للشرطة في منطقة مكة المكرمة، العقيد عاطي بن عطية القرشي، إن مركز العمليات الموحد (911) تلقى بتاريخ 22 محرم 1438 بلاغاً، مفاده تعرُّض رجل وامرأة للطعن، بحسب ما ذكرته صحيفة "سبق" الإثنين 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وأوضح القرشي أن الوالد المتوفى يبلغ من العمر 59 عاماً، وزوجته تبلغ من العمر 48 عاماً.

مريض نفسي

ووفقاً للمعلومات التي نشرتها "عكاظ" و"سبق" نقلاً عن المصادر الأمنية، فإن الشاب الذي ارتكب الجريمة سبق وأن تم إدخاله إلى مستشفى للصحة النفسية لمعاناته من خلل نفسي، وخرج قبل مضي عام، ورفع والده عليه قضية عقوق في العام الماضي، وتم سجنه بناء على ذلك لمدة عام، ليخرج ثم يجهز على والديه.

كما تحدثت المصادر الأمنية أنه وفقاً للأدلة الأولية لديها فإن الشاب سبق وأن تعاطى المخدرات والمسكرات.

 

 

قتلت ابنها بسبب اكتشافه علاقتها الجنسية مع جدّه

 

الجمعة 21/10/2016 م ...

الأردن العربي ...

بعد اكتشاف الابن علاقة والدته بجدّه، لم تتردد الإيطالية فيرونيكا بناريلو من قتل ابنها لوريس (8 سنوات) واخفاء جثته ليبقى الأمر سريأً ولا تُفضح حقيقة علاقتها البشعة.

ووفق التفاصيل التي نشرتها صحيفة "الدايلي مايل" البريطانية، أقدمت "الأم القاتلة" على خنق ابنها بواسطة كابلات كهربائية حتى الموت ثمّ أخفت جثته في وادٍ في مدينة صقلية. وادّعت لاحقاً أنّ ابنها قد اختُطف مؤكدةً أنّها أوصلته صباحاً إلى المدرسة.

إلاّ أنّ الشرطة بدأت الاشتباه فيها بعد أن اكتشفت ادعاءاتها الكاذبة، لتتبين لاحقاً حقيقة الأمر وتعترف بفعلتها، ملقيةً اللوم على والد زوجها، إذ أكدت وجود علاقة بينهما، في حين أصرّ الأخير على نفيها وهدّد بمقاضاة زوجة ابنه.

وقد حُكم على فيرونيكا بالسجن ثلاثين سنة وتتواصل التحقيقات مع الجدّ باعتباره شريكاً في جريمة القتل.

 

 

حبوب "فلاكا" تحوّل البشر إلى زومبي!

 

الإثنين 17/10/2016 م ...

الأردن العربي ...

لا تستغرب إن رأيت الزومبي بعد الآن فلم يعد وجوده مقتصراً على الأفلام فقط، فبات هناك مخدّر يحوّلك إلى زومبي أو راقص مجنون أو حتى إنسان زاحف ينبح كالكلب. "فلاكا" المخدّر الجديد في الأسواق، يُنتج في الصين وباكستان ذو الثمن البخس لا يتعدى ثمنه الخمسة دولارات في حين أن المخدّرات الأخرى لا تقل عن 60 دولاراً.

المخدر "فلاكا" صار يعرف شيئاً فشيئاً في أكثر من دولة، على رأسها الولايات المتحدة، يتسبب تعاطيه التهييج والهلوسة والجنون بعد تناوله ثلاث مرات عبر الشمّ أو البلع. وتشهد ولاية فلوريدا وفاة العشرات بعد أن رُوّج له على شبكات الإنترنت وانتشر سريعاُ فيها.

ووفق أخصائي طب النفس والإدمان مورييل غريغوار فإن هذا المخدر عادة ما يدفع المتعاطي إلى إطلاق غرائزه وإدخاله في حالة من الهلوسة، ويدفع إلى الانتقال من مرحلة الشعور إلى مرحلة التنفيذ، كما قد يؤدي إلى الموت.

الركض عارياً في الشارع، أو النباح كالكلب، أو التخيّل بأنه "سوبرمان" هي بعض التصرفات التي تصدر عن متعاطي فلاكا. بالإضافة، ترتفع درجة حرارة الجسم إلى نحو 40.5 درجة مئوية وأكثر، حتى إن ضحايا المخدر يمزقون ملابسهم، ظناً منهم أن النيران قد شبت بأجسادهم.

وبحسب إحصائيات إدارة مراقبة الأغدية والأدوية الأميركية فقد سُجلت 38 حالة لاستعمال حبوب فلاكا سنة 2013 ليرتفع الرقم إلى 228 في 2014، ووصل الرقم إلى 275 حالة في الأول من 2015.

 

كما تشهد وسائل التواصل الاجتماعي تعليقات ساخرة حيال المتعاطيين واصفين تصرفاتهم بالمضحكة والمسلّية، والبعض الآخر وصفها بالمخيفة.

القبض على ممثل كويتي شهير بقضية مخدرات

 

 

الأحد 16/10/2016 م ...

الأردن العربي ...

ساق بيان وزارة الداخلية الكويتية امس السبت مفاجأة ثقيلة للوسط الفني العربي، حين بث صوراً لعملية القبض على مروج مخدرات وشريكه، حيث أظهرت الصور أن المقبوض عليه هو الممثل والمنتج عادل المسلم وشريكه (عراقي الجنسية) في قضية ضجت معها مواقع التواصل الاجتماعي الذي ظن روادها أن الصور المتناقلة هي لعمل درامي جديد، حتى تم الوثوق من المصدر الرسمي.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الخبر وتطرقت فيه لبعض التفاصيل، حيث أكدت أنها "ضبطت مواطناً يعد أكبر تاجر لمادة "الكيميكال" المخدرة في البلاد مع شريكه العراقي، إضافة إلى كمية كبيرة من تلك المادة ومواد أخرى لخلطها معها لترويجها في البلاد".

وأضافت إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان صحافي أن "المتهم اعترف بأن لديه مكتباً يحوي معملاً لخلط وتعبئة مادة "الكيميكال" ومن ثم ترويجها داخل البلاد".

وقال البيان إن المتهم اعترف بعمل طلبيات خارجية من إحدى الدول الأوروبية على أنها مستحضرات تجميل للنساء وهي في الأصل مادة الكيميكال المخدرة كما يقوم بوضع أسماء وهمية على الطلبيات للتمويه.

وكان المسلم قد أثار قبل فترة ضجة واسعة عندما أهدى زوجته البحرينية "المهرة" طائرة خاصة، ثم ظهر في حوار صحافي مع "الراي" قال فيه: "أمتلك طائرة خاصة، وبدأت العمل بها في السفر، ولم أرهن بيتي أو أغسل أموالاً، كما يدعي البعض". كذلك أفصح بأن لديه محطتين للبنزين في أميركا، وأن امتلاك الطائرات أمر سهل، وليس صعباً كما يظن البعض.

 

يذكر أن آخر أعمال المسلم الذي اتجه للمسرح في السنوات الأخيرة كانت مسرحية "صرخة الأحباش" التي عرضها للمرة الأولى في 2015.

 

 

عادل المسلم في صورة ارشيفية

الصفحة 4 من 21