اسرار و خفايا

الدواعش يرشون الجيش التركي بالمال والعاهرات

 

السبت 16/4/2016 م ...

كتب سومر سلطان ...  كشفت التحقيقات حول مقتل جندي تركي، واختطاف آخر، في منطقة محاذية للحدود مع سورية، عن تلقي جنود أتراك الرشاوى من تنظيم «داعش» مقابل غض النظر عنهم، بل ومساعدتهم في نشاطات تهريب البشر والبضائع عبر الحدود.

وكشفت صحيفة «إفرنسيل» عن نسخة من تقرير استخباراتي، يحمل علامة «سري»، ويحوي اعترافات متهم في قضية الاغتيال والاختطاف المذكورة، حيث يعترف بمشاركته في عمليات تهريب الأشخاص والبضائع لصالح تنظيم «داعش» في منطقة كيلليس، المحاذية للحدود الإدارية لمحافظة حلب. وأضاف أن الجنود كانوا يساعدونه بعد الاتفاق على رشوة معينة، ثم لا يلبثون أن يذهبوا إلى مركز مدينة كيلليس للالتقاء بشقيقه الذي يسلمهم المبلغ المتفق عليه، كما كان يؤمن لهم عاهرات لمضاجعتهن.

وقال المتهم إنه كان يتلقى المساعدة من جندي اسمه ابراهيم، ومن جنديين آخرين؛ أولهما س.ه والثاني اسمه سيزر. وأضاف أنهم كانوا يعاونونه في استخدام المعابر غير الشرعية.

كما كشف المتهم عن السهولة الكبيرة، التي كان يعبر بها الداعشي المعروف بلقب «أبي بكر التركي» المتهم بالوقوف وراء تفجيرات سوروج وأنقرة واسطنبول، أثناء عبوره بين سورية وتركيا، وأنه كان على تماس دائم مع العسكريين الأتراك، ويعمل بالتنسيق معهم.

وأفاد المتهم أن شريكه ر.ه تعرض لسرقة دراجته النارية من قبل بعض العسكريين الأتراك، فقام بالشكاية عليهم إلى تنظيم «داعش»، الذي رتب كمينين للجنود السارقين، حيث كان عناصره يتركون دراجات نارية في مكان مكشوف أملاً بأن يأتي الجنود لسرقتها، فيقومون بمفاجأتهم. وأضاف أنه لما لم ينجح الكمين الثالث في الإيقاع بهم، تدخل «أبو بكر التركي» مصطحباً معه عدداً من رجاله، وتلاسن مع العسكريين، ثم تطور الجدال إلى اشتباك مسلح، قتل على إثره الجندي يوسف بيلان، بينما خطف زميله سيفر. ت.

مرسى مطروح المصرية ...  أول منتجع عربي للعراة

 

الخميس 14/4/2016 م ...

الأردن العربي ... من المنتظر أن يتم افتتاح أول منتجع للعراة في مصر في مرسى مطروح خلال الصيف المقبل، وفقا لشركة "نيتشر كامب" الألمانية.

فقد أفاد موقع "كايرو سين" المهتم بالشأن المصري والصادر بالانجليزية أنه من المرجح أن يفتح المنتجع أبوابه في بادئ الأمر للأجانب الباحثين عن الحرية في مصر.

قال تاج أبريلشرز مالك "نيتشر كامب"، في هذا الشأن، إن الثقافة الألمانية تحتضن الحرية وكثيرون يفضلون الجلوس على الشواطئ وهم لا يرتدون شيئا سوى نظاراتهم الشمسية.

وأضاف التقرير وفقاً لموقع "بوابة القاهرة" : "الألمان يحبون قضاء العطلة في مصر، ومرسى مطروح لديها مياه جميلة، ونعتقد أنها المكان المثالي لإطلاق أول منتجع للعراة خارج ألمانيا".

ومن المحتمل أن يتم افتتاح المنتجع في شهر أغسطس 2016 ، لكنه لن يكون من فئة الخمس نجوم، بل منتجع بسيط على الشاطئ مكون من 50 كوخا مكيفة الهواء ويوفر الكثير من الحرية للتجول.

كما سيوفر المنتج أنشطة مثل ركوب الخيل والتزلج الشراعي وركوب الأمواج والكرة الطائرة وتنس الطاولة.

 

قاضي سعودي بفرق بين زوج وزوجته بسبب " عدم تكافؤ النسب "

 

السبت 9/4/2016 م ...

كتبت هدى التوابتي ...

أثار قرار قاضي بمحكمة سعودية تطليق زوجة حامل في شهرها الثامن من زوجها بدعوى عدم تكافؤ النسب حالة من الغضب والجدل على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث اعتبر مغردون ما أقدم عليه القاضي مخالفة للشرع وليس من الشرع كما يدعي الحكم، بالإضافة لمخالفته لأبسط حقوق الإنسان مطالبين بتدخل الجهات المختصة لإنهاء معاناة الزوجة.

وتناقل المغردون تسجيل مصور للزوجة مها التميمي تناشد فيه الملك سلمان بالتدخل لإنقاذها وطفلها من الضياع، مؤكدة أن القاضي رفض السماح لزوجها السماح له بالدفاع عن نسبه حيث انه من أصل قبلي مشابه لأصل الزوجة وأصدر قرار بفسخ الزوج، وأعطى لأعمامها ورقة تتيح لهم أخذها بالاجبار عن طريق الشرطة.

وأشارت مها أن والدها فارقها منذ كانت في الخامسة وتولى أخوالها تربيتها وأنها استطاعت الحصول على حكم عضل من المحكمة يتيح لها الزواج رغمًا عن والدها بسبب كثرة رفضه لتزويجها، ولابتعاده عن الأسرة ومفارقته لوالدتها منذ كانت في الخامسة وأن أخوها هو من زوجها عن طريق تلك الورقة.

وتابعت أنه وبعد زواجها وبينما هي في شهرها الثامن من الحمل قام أعمامها برفع دعوى فسخ عقد وحصلوا على حكم لتفريقها عن زوجها بدعوى عدم تكافؤ النسب، لافتة إلى أن زوجها جندي ومشارك في عاصفة الحزم.

ودشن ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاق بعنوان "قاضي يفرق زووج وزوجته الحامل للتعبير عن استهجانهم للقرار والمطالبة بتدخل الملك لحل الأزمة.

وأثار الحادث تعاطف كبير حيث علق الكاتب عقل الباهلي على الفيديو مشيرًا لأنه يثير البكاء :

 

12000 إمرأة يعملن في مجال الدعارة في إسرائيل, حسب دراسة

 

الأحد 6/3/2016 م ...

** وجدت دراسة وزارة الرعاية الإجتماعية أن 62% من العاملات بمجال الدعارة أمهات، 11% قاصرات...

** دراسة إستقصائية وطنية أجرتها الحكومة تكشف أن حوالي 12,000 إمرأة في إسرائيل تعملن في مجال الدعارة، إلى جانب ما يقارب 1000 من الرجال...

الإستطلاع الذي أجري لحساب وزارة الرعاية الإجتماعية والذي أبرم في الأسابيع الأخيرة، أحصى بين 11,420 و12,730 امرأة عاملة في الدعارة على الصعيد الوطني، مع ما يقدر بـ -95% من النساء، وحوالي 5% رجالا. حوالي 11% من بين النساء لم يبلغوا سن الرشد، وفقا لنتائج نشرت مساء الخميس من قبل القناة الثانية الإسرائيلية.

معظم النساء العاملات في الدعارة يقمن بذلك لأنهم في حاجة إلى المال. “إنهن يقلن لأنفسهن أنهن سوف يبدأن ويتوقفن عن ذلك بسرعة، ولكن الحقيقة هي أنهن لا تتركن المهنة بهذه السهولة”، قالت ناشطة تعمل مع العاملات بالدعارة لشبكة التلفزيون.

تم ذكر الدافع الإقتصادي في التقرير. ثلثي النساء تبدأن بالعمل في الدعارة فقط بعد وصولهن إلى ضائقة مالية يائسة. فقط 7% منهن تفعلن ذلك من دافع الإدمان على المخدرات.

أجرت وزارة الرعاية الإجتماعية مقابلات مع 700 من البغايا، ووجدت أن أكثر من النصف 52% ولدن في الإتحاد السوفييتي السابق. حوالي 9% من النساء العاملات في الدعارة بدأن فعل ذلك قبل بلوغ سن الـ -18.

من بين النساء العاملات في مجال الدعارة، 62% أمهات، و20% يملكن لقب جامعي.

وتفيد النساء متوسط ​​5.5 من العملاء كل يوم.

تعتبر الدعارة أمرا غير مشروع في إسرائيل، ولكنها لا تزال مهنة تقدر قيمتها بنحو 1.2 مليار شيكل سنويا، وفقا للقناة الثانية، والتي ترصد أن 43% منها يتم في “شقق منفصلة” حيث يقوم العملاء بزيارة باغية معينة بإنتظام.

نحو 18% من عائدات هذه المهنة يأتي من خدمات المرافقة، 16% من مراكز التدليك التي تتضاعف مع تتضاعف الدعارة، و18% من نوادي التعري وغيرها من المؤسسات.

فقط 6% من العاهرات يعملن من الشارع، ويكسبون أقل بكثير من الأشكال المؤسسية لتجارة الجنس، حسب ما وجد التقرير.

من هو الضابط الروسي الذي «اغتيل» في بيروت.. وماذا كان يفعل؟

 

الجمعة 4/3/2016 م ...

ثمة مجنون آخر في المنطقة، إنه حاكم تركيا! هكذا يخلص أحد الدبلوماسيين بعد قراءة مطولة لأحداث سوريا في الأسابيع والأشهر الأخيرة.

يروي الدبلوماسي المقيم في لندن أن تطورات كثيرة وخطيرة، كانت قد سبقت الاتفاق بين واشنطن وموسكو على وقف الأعمال العدائية في سوريا ومحاولة إعادة إطلاق مسار سياسي لحل سلمي في هذا البلد الذي يطفئ، بعد أقل من أسبوعين، الشمعة الخامسة لحربه التي أطفأت كل البلاد وأغرقتها في بحر من الدماء. يؤكد الدبلوماسي أن مهندسي الاتفاق، وزيري الخارجيتين الأميركية والروسية، جون كيري وسيرغي لافروف، لا تتملكهما أي أوهام. فهما يدركان أن خطوة نهاية شباط لا يمكن أن تمحو بكبسة زر الزلزال الذي اندلع في سوريا منذ 15 آذار 2011. غير أنهما يعرفان أيضاً، أكثر من سواهما، أن الهزات الارتدادية لذلك الزلزال باتت أخطر من أن يحتملها النظام الإقليمي المتداعي، كما النظام العالمي المفتوح على الفوضى.

ويضيف الدبلوماسي نفسه أن الخطة الأميركية الروسية تراهن على فتح ثلاثة خطوط متزامنة، يؤمل أن تتجه إلى اللقاء في نقطة الحل المرجو. خط أول يتمثل في صيغة متحركة لوقف للنار، قابل للتوسع في الجغرافيا، كما في نوعيته. بحيث يتمدد هذا القرار ليسير بسرعات مختلفة في أماكن مختلفة: وقف للأعمال الحربية في موقع. في مكان آخر يمكن أن يتطور إلى فتح نقاط تواصل بين مناطق الصراع. وفي أمكنة ثالثة يمكن أن تتم رعايته بمراقبين دوليين يحوّلون الهدنة إلى أرضية صالحة للمسارات الأخرى.

الخط الثاني المرجو هو خط المصالحات السورية الداخلية. وهو المسار الذي تعوّل واشنطن وموسكو بشكل أساسي على فريق المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا للتقدم فيه. ذلك أن ضمن فريق الدبلوماسي السويدي السابق أعضاء عرباً باتوا على علم ودراية بزواريب الحرب السورية وخارطة أمراء حربها وقطاع طرقها وزويعمي ميليشياتها، ممن هم خارج التنظيمات المعارضة الأساسية أو المجموعات الإرهابية الكبرى. ويعوّل القطبان على عمل ممكن مع هؤلاء، لاستمالتهم إلى عملية مصالحات متعددة، يمكن أن تشكل رافداً ثانياً لتوسيع رقعة الحل على الأرض. ويشير الدبلوماسي نفسه إلى أن هذه العملية بالذات، هي ما بدأ الرئيس السوري بشار الأسد بالتمهيد لها في كلام له قبل أيام، عن استعداده لمنح العفو عن هؤلاء المسلحين. فيما يعتقد الدبلوماسي أيضاً، أن مصادر تمويل خارجية ستكون جاهزة لتذليل تلك المصالحات، بحيث تستخدم فيها تكتيكات العصا والجزرة معاً.

يظل الخط الثالث متمثلاً بلقاءات جنيف المفترض أن تستأنف بعد نحو أسبوع. وهو المسار الذي يشكل التتويج الرسمي والنهائي لعملية الحل الممكنة أو المرجوة، إذا ما سارت كل الأمور وفق ما يشتهيه صانعو السلام السوري.

هل يمكن الركون إلى خطة المسارات الثلاثة تلك والاطمئنان إلى حتمية نجاحها؟ طبعاً لا، يسارع إلى التأكيد الدبلوماسي نفسه. لكنها كانت الإجراء الضروري والطارئ لتجنيب سوريا ومحيطها، وربما العالم، حرباً كبرى كانت قد بدأت مدافعها تذخر، كما يقول. ففي الأيام القليلة التي سبقت الاتفاق الأميركي ــــ الروسي، كان الأتراك قد دفعوا بالأمور إلى ما بعد حافة الهاوية العسكرية. يشرح الدبلوماسي نفسه أن التوتر التركي ــــ الروسي مزمن وتاريخي. ومعروف أنه ازداد بشكل ملحوظ بعد اندلاع الحرب السورية ووقوف كل من أنقره وموسكو على مقلبي خطوط تماسها. ثم بلغ التوتر مستوى الاستنفار العسكري المباشر بعد المشاركة الروسية الجوية في تلك الحرب، بدءاً من 30 أيلول الماضي. ولم تلبث الأمور أن لامست لحظة الضغط على أزرار الصواريخ في 24 تشرين الثاني الماضي، بعدما أقدمت أنقره على إسقاط طائرة روسية. فيما كان وزير خارجية أنقره الجديد يضرب بكفيه على طاولة فيينا، صارخاً أنا هنا، وسط تجاهل أميركي كامل له ولدوره ودولته. لكن كل ذلك ظل تحت نطاق الضبط والسيطرة، حتى مطلع هذا العام. إذ يكشف الدبلوماسي نفسه أن الأيام القليلة التي سبقت إعلان وقف الأعمال الحربية، كانت قد شهدت جهوزية كاملة من قبل تركيا وروسيا لإعلان الحرب الكاملة. إذ رصدت أجهزة المخابرات العسكرية الروسية، منتصف شباط، حشوداً للجيش التركي على خطوط الهجوم في اتجاه الأراضي السورية. وقد تم تصويرها ونقلها إلى الأميركيين. وبدا واضحاً لراعيي مؤتمر جنيف أن إردوغان قرر المغامرة. لا بل أكثر من ذلك، يكشف الدبلوماسي نفسه، أن موسكو لم تكن قد «بلعت» بعد حادثة وفاة الكولونيل إيجور سيرجون، رئيس جهاز المخابرات الروسية ونائب رئيس القوات الجوية. وهو الذي قضى في ظروف غامضة أواخر كانون الثاني الماضي. وفيما ذكرت صحف بريطانية أنه توفي بعد أسابيع على إرساله إلى دمشق في مهمة سرية، يكشف الدبلوماسي نفسه أن ثمة معلومات في لندن تشير إلى أن المسؤول العسكري والمخابراتي الروسي الكبير، قد توفي في بيروت. ولا يستبعد أن تكون وفاته نتيجة عملية أمنية مخابراتية معقدة، قد تكون شاركت فيها أكثر من جهة أمنية عربية وشرق أوسطية. الأمر الذي لا بد أن موسكو كشفت بعض خيوطه. وهو ما جعل القرار الروسي بالمواجهة مع تركيا حاسماً ونهائياً. وهو ما لمسته واشنطن أيضاً. فسارعت إلى فرض وتيرة مقاربتها للأزمة. والتي انتهت إلى وقف النار وانطلاق المسارات المذكورة.

في النهاية، يبدو المشهد الآن، مثل سباق بين النار التركية والإطفائي الأميركي. مع وجود قيصر بينهما، مستعد في كل لحظة لإخماد النار بالنيران!

الاخبار - جان عزيز

آل روتشيلد.. حكاية عائلة تملك نصف هذا العالم!

 

الأحد 28/2/2016 م ...

حين نتحدث عن الدهاء المفرط، الثراء الفاحش والسلطة المطلقة مجتمعين في آن واحد، فنحن حتماً نعني بذلك عائلة روتشيلد اليهودية، عائلة من طراز آخر، تخطت كل الأعراف وتجاوزت كل القوانين حتى سادت العالم وأحكمت قبضتها عليه!

1 ) فمن هي عائلة روتشيلد؟

هي عائلة ذات أصول يهودية ألمانية، بلغ صيتها أرجاء العالم بسبب قوة نفوذها وثرائها الذي لم يسبق له مثيل، إذ تملك فعلياً نصف ثروة العالم، وإن تكلمنا بلغة الأرقام فهي تمتلك ما يعادل 500 تريليون دولار أمريكي. مؤسس هذه العائلة هو "إسحق إكانان”، أما لقَب "روتشيلد” فيعني في حقيقته "الدرع الأحمر” في إشارة إلى "الدرع” الذي ميز باب قصر مؤسس العائلة في فرانكفورت في القرن 16.

2 ) من عائلــة إلى إمبراطوريــة

لم يمتد زحف آل روتشيلد إلى أقطار العالم ومؤسساته المختلفة بالمال فقط، بل كان التخطيط المحكم و الدهاء الخارق لبنة هذا الانتشار، ففي عام 1821 قام تاجر العملات القديمة "ماجيراشيل روتشيلد” بإرسال أولاده الخمسة إلى كل من إنجلترا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا والنمسا، على أن تكون مهمتهم السيطرة على النظام المالي لأهم بلدان العالم آنذاك،وذلك عبر تأسيس كل فرع من العائلة لمؤسسة مالية، ومن ثم تتواصل هذه الفروع وتترابط بشكل يحقق أقصى درجات النفع والربح لأبناء الجالية اليهودية في العالم كله، كما ألزم أبناءه بالزواج من يهوديات من عائلات ثرية لضمان المحافظة على الثروة وعدم ضياعها.

أنبياء المــال و سادة الخــداع

 * المال سيد عصرنا، وآل روتشيلد رسوله .. هاينريش هاينه

يلقب المصرفيون هذه العائلة بلقب "Money Master” أو "أنبياء المال والسندات”، أما الحروب فقد شكلت دوراً بارزاً في زيادة ثروتهم، إذ استطاعوا بمكرهم استغلال ظروف أي حرب بما يصب في صالحهم وحدهم، هم تجار حروب بكل ما في الكلمة من معنى.

يذكر أن من شدة دهائهم دعم الفرع الفرنسي لديهم نابليون في حروبه ضد النمسا وإنجلترا وغيرها، بينما أخذت فروع روتشيلد الأخرى تدعم الحرب ضد نابليون في هذه الدول على أن تكون النتيجة النهائية هي تحقيق ما فيه مصلحة اليهود.

3 ) فلنشعل الحروب.. و نجني الملايين

كانت هذه القاعدة التي اتبعها آل روتشيلد لتوسيع ثروتهم، فكانت الحروب بالنسبة إليهم تجارة مربحة واستثماراً ناجحاً، فخلال "معركة وترلو” التي انتهتبانتصار إنجلترا على فرنسا، علم الفرع الإنجليزي بذلك من خلال شبكته المعلوماتية قبل أي شخص في إنجلترا.

فما كان من مالك هذا الفرع المصرفي "ناثان روتشيلد” إلا أن جمع أوراق سنداته وعقاراته في حقيبة ضخمة، ووقف بها مرتدياً ملابس رثة أمام أبواب البورصة في لندن قبل أن تفتح أبوابها. وما أن فتحت البورصة أبوابها حتى دخل مسرعاً وباع كل سنداته وعقاراته، ونظراً لعلم الجميع بشبكة المعلومات الخاصة بمؤسستهظنوا أن المعلومات وصلته بهزيمة إنجلترا، فأسرع الجميع ببيع سنداتهم وعقاراتهم، أما "ناثان” فقام من خلال عملائه السريين بشراء هذه السندات والعقارات بأسعار زهيدة، وقبل الظهر وصلت أخبار انتصار إنجلترا على فرنسا فعادت الأسعار إلى الارتفاع وبدأ يبيع ما اشتراه محققاً بذلك ثروة طائلة.

4 ) لا شيء يقف في طريق روتشيلد

و لأن العائلة كانت لا تسمح لأحد بأن يقف عائقاً أمام تحقيقها لمصالحها، فقد كانت سبباً في قتل ستة من الرؤساء والحكام منهم: "إبراهام لينكولن” و”تايلور” و”هاريسون” و”جاكسون” و”غارفيلد” و”جون كنيدي” و”قيصر روسيا” والكثير من أعضاء الكونجرس وأصحاب المصارف.

5 ) روتشيلــد و وعد بلــفور

وزارة الخارجية

2 من نوفمبر 1917

عزيزي اللورد "روتشيلد”

يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة صاحب الجلالة التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرّته:

إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يكون مفهوماً بشكل واضح أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى.

وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم اتحاد الهيئات الصهيونية علماً بهذا التصريح.

المخلص

آرثر بلفور

هل تذكر هذا الوعد المشؤوم الذي كان سبباً في نكبة الفلسطينيين حتى يومنا هذا ؟ لقد لعب آل روتشيلد دوراً هاماً في إتمام المخطط الصهيوني وإقامة دولة يهودية على أرض فلسطين.

كان ذلك عبر شبكة العلاقات الواسعة لهذه العائلة مع ملوك ورؤساء الدول ومن أبرزهم البيت الملكي البريطاني، كذلك وصول بعضهم إلى عضوية مجلس النواب في دول مختلفة، إضافة لدعمهم لبريطانيا بإقراضها مبلغاً ضخماً بعد أن أوشكت على الهزيمة أمام ألمانيا في الحرب العالمية.

كنوز تاريخية لا تقدر بثمن لعبت الصدفة دوراً هائلا في إكتشافها !

6 ) أسباب دعمهم لمسألة الوطن القومي لليهود

في البداية لم تؤيد العائلة فكرة "هرتزل” بإقامة دولة يهودية، و لكن حدث أمران غيرا من توجه آل روتشيلد تماماً:

أولهما:هجرة مجموعات كبيرة من اليهود إلى بلاد الغرب الأوروبي، وهذه المجموعات رفضت الاندماج في مجتمعاتها الجديدة، وبالتالي بدأت تتولد مجموعة من المشاكل، فكان لا بد من حل لدفع هذه المجموعات بعيداً عن منطقة المصالح الاستثمارية لبيت روتشيلد.

ثانيًا:ظهور التقرير النهائي لمؤتمرات الدول الاستعمارية الكبرى، الذي يقرر أن منطقة شمال أفريقيا وشرق البحر المتوسط هي الوريث المحتمل للحضارة الحديثة، ونظراً لأن هذه المنطقة تتسم بالعداء للحضارة الغربية، كان يجب العمل على تقسيمها وإثارة العداوة بين طوائفها، وزرع جسم غريب يفصل بين شرق البحر المتوسط والشمال الأفريقي.

7 ) استثمــارات و أمـلاك لا حصر لهــا

قصر شلوس واحد من العديد من القصور التي بناها سلالة روتشيلد النمساوي

أقامت العائلة منذ نشأتها شركات عدة لبناء سكك حديدية في كافة أنحاء أوروبا، كما سلموا فيما مضى قرضاً لحكام مصر لبناء سكك حديدية من الإسكندرية إلى السويس.

عملت مؤسسات روتشيلد في مجال الاستثمارات الثابتة مثل: مصانع الأسلحة، السفن، الأدوية، شركة الهند الشرقية، وشركة الهند الغربية، وهي التي كانت ترسم خطوط امتداد الاستعمار البريطاني والفرنسي والهولندي وغيره.

العائلة تمتلك ثلث الماء العذب بالكرة الأرضية برقم ثابت وليس عن نسبة متغيرة.

    كما تمتلك معظم بنوك العالم، محطة CNN، وكذلك هوليود عبر ملكيتها للأقمار الصناعية وحق شراء البث.

 

الصفحة 7 من 21