رئيس التحرير

القانون الأمريكي الجديد إعلان حرب على من تعتبره واشنطن منافساً أو خصما أو عدواً لها

وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما، الليلة الماضية، بحسب المصادر الأمريكية ، قانونا  يضمن "تفوقا عسكريا نوعيا" لـ (إسرائيل)على مجمل جيرانها في منطقة الشرق الأوسط، ولتعزيز التعاون بين واشنطن واسرائيل. ونص القانون الأمريكي أن ( إسرائيل )  شريكة استراتيجية رئيسة للولايات المتحدة.

وينص القانون الأمريكي أيضا على تعزيز التعاون في مجالات تطوير أنظمة الصواريخ الدفاعية والأمن الداخلي وامن الحواسيب والطاقة والمياه. وسترتفع واشنطن بموجب القانون الذخائر الأميركية المخزّنة في (إسرائيل) لأوقات الطوارئ إلى 800ر1 مليار دولار.

الحرب العالمية الثالثة .. ارهاصاتها .. اطرافها .. نتائجها

تتجه القوى الامبريالية واتباعها من الرجعية العربية والانكشارية بقيادة الولايات المتحدة الامريكية الى تصعيد ظاهر للصراع وتوسيع قاعدته جغرافيا ، بخلق مشكلات جانبية للمحور الاخر المواجه لها ؛ متعدد الاقطاب صديق القوى التي تنزع نحو التحرر والحرية والتنمية بهدف اشغاله عن تركيز جهوده في المنطقة العربية وتحديدا في سورية والعراق وليبيا واليمن ، تمهيدا للإستفراد بهذه البلدان وتحقيق ما فشلت عن تحقيقه حتى الان سوى التدمير وقتل المدنيين ـ بعد توقف قطار التآمر على سورية التي بقيت صامدة في وجه المؤامرة الدولية الامبريالية عليها على مدى 43 شهرا ونيف .

الصفحة 14 من 14