الشرارة

ليلة القدر

ليلة القدر

حزيران 20

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) الثلاثاء 20/6/2017 م ...

ليلة القدر ...

بإطلاقها الصواريخ البالستية الستة على اهداف لداعش بدير الزُّور العملية التي أطلقت عليها ليلة القدر خاطبت ايران واشنطن وتل ابيب والرياض والارهابيين وسورية والداخل الايراني في ان واحد

وكانت رداً بليغاً على العملية الارهابية التي استهدفت البرلمان الايراني وضريح الخميني.

وهي امتداد للموقف الايراني المناهض للارهاب والصهيونية والدور الداعم للارهاب من قبل الرجعية العربية .

هذا الهجوم التكتيكي غير المسبوق بمثابة ردع استراتيجي عسكري وسياسي ورسائل تتخطى الفصائل الارهابية والبعد التكتيكي العسكري والسياسي   .

وهي تعزيز للدور الايراني الداعم لسورية ومضي نحو النهاية وحتى تحقيق النصر.

لقد اجتازت هذه الصواريخ مسافة تفوق ال ٦٥٠ كم وهي صواريخ تكتيكية واكبتها طائرات بدون طيار اي بلغة عسكرية هو تقدم تقني عززته إصابة الأهداف بدقة ، وهو بلغة اخرى امتلاك قاعدة معلومات وبنك اهداف تؤشر لامتلاك اجهزة استخبارات ذات اطلاع ومهنية وكفائة عالية وقدرة على رصد وتوجيه النيران بوسائل تقنية بالغة التطور كالطائرات المسيرة بدون طيار .

تمتلك ايران صواريخ استراتيجية يبلغ مداها من ١٤٠٠ الى ٢٠٠٠ كم كشهاب ٣ القادرة على الوصول الى عمق فلسطين المحتلة والرياض والعواصم والمدن والجغرافيا المحيطة وكل ما يمكن ان يهدد أمنها الوطني وفضائها الاستراتيجي الحيوي .

هذا التحدي الايراني يؤكد ان ايران دولة تملك القدرة على اتخاذ القرارات الاستراتيجية بما تملكه من ترسانة عسكرية وقيادة عسكرية وسياسية رصينة

وهو ايضاً مؤشر على عمق تحالفاتها الاستراتيجية مع منظومة المقاومة وروسيا .

لقد كشرت طهران عن انيابها وارسلت إشارات ورسائل محلية واقليمية ودولية واعلنت عن ثبات موقفها ورسوخه ومضيه في محاربة الارهاب ومناهضة العدو الصهيوني والهيمنة الاميركية و هي بذلك تفرض معادلات تغير قواعد الاشتباك مع غرفة عمليات محور المقاومة ضد واشنطن التي وضعت نفسها في مجابهة مباشرة لسورية ولحلفائها.

ان رشقة الصواريخ التكتيكية متوسطة المدى باتجاه دير الزُّور تحديداً يقول بالفم الملآن ان المعركة الحاسمة لطي ملف داعش ستكون بدير الزُّور التي ارادها الاميركي معقلاً لفلولهم ومقدمة لاعادة اللعب بورقتهم واستثمارهم مرات اخرى لأحداث المزيد من القتل والدمار .

كما ان الرسالة الاكثر بلاغة هي مخاطبة الاستراتيجية الاميركية ووضعها امام خيار واحد هو التحاور مع ايران لا مجابهتها، وإطاحة بسياسات المواجهة التي روج لها ترامب دون قراءة حصيفة للواقع الموضوعي وعودة لمربع اوباما الاخير الذي أفضى للاتفاق النووي .

معركة سورية ضد الارهاب الاميركي الصهيوني التركي والرجعي العربي تشهد مرحلة نوعية حاسمة ونجاحات ميدانية ودبلوماسية لغرفة العمليات المشتركة السورية الإيرانية الروسية والمقاومة اللبنانية في مقابل إخفاقات اميركية صهيونية وصدوع تمهد لانهيار تحالفات الرجعية العربية وحلفاء واشنطن بالأطلسي ووجود اميركي عسكري على التراب السوري بلا معنى ولا لون ولا طعم ولا رائحة

عن قطر واشياء اخرى

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) الجمعة 9/6/2017 م ...

عن قطر واشياء اخرى ..

قطرمشيخة ملحقة بالإدارة الاميركية ويوجد بها قاعدة العيديد والسيلية اكبر قواعد عسكرية اميركية في العالم وهي عضو فيما يطلق عليه اسم مجلس التعاون الخليجي

وراعية لحركة الاخوان المسلمين وتفرعاتها كحماس والقرضاوي بالتالي فهي ترتبط " ايدولوجياً " ان صح التعبير بتركيا وبحزب العدالة .

وتحتفظ كذلك بعلاقات حميمة مع العدو الصهيوني وتملك الماكينة الإعلامية الاكثر خطورة الجزيرة .

وقد لعبت دورا في دعم الحركات الارهابية في ليبيا ومصر وسورية والعراق واليمن وعبثت في أمن هذه البلدان الوطني وبالأمن القومي العربي منسجمة بذلك مع دور مشيخات الخليج وتركيا والعدو الصهيوني كأدوات للمشروع الاميركي   .

وتعتبر

من اكبر ١٠ دول تستحوذ على معظم احتياط الغاز وثالث دولة بعد ايران وروسيا   وتملك ٨٨٥،١ ترليون قدم مكعب من احتياطي الغاز وتبلغ عوائدها السنوية من النفط والغاز ٨٦ مليار دولار.

لذا فمن المنطقي ان تحتفظ قطر بعلاقات جيدة مع ايران الدولة المجاورة والمؤهلة لتكون احد اكبر أعمدة كارتيلات الدول المنتجة للغاز مع روسيا وفنزويلا والجزائر وقد سمحت للاسطول الايراني في بادرة حسن نية بالتجول في الموانئ القطرية منذ حوالي سنتين .

افُتُعِلت الازمة القطرية الخليجية وظهرت بوادر تصدع الادوات الاميركية اثر زيارة ترامب للسعودية وترؤسه المؤتمر الذي دعيت له ٥٥ دولة اسلامية .

فقد سبق هذا الصدع الخطير صدع اميركي أوروبي ألماني بسبب مطالبة ترامب لميركل بتحمل نفقات الامن الاوروبي وتمويل حلف الاطلسي .

كما فعل الشئ نفسه بالعلاقات التركية اثر زيارة اردوغان لترامب للبيت الأبيض التي استمرت ٢٠ دقيقة فقط خرج بعدها اردوغان ساخطاً بسبب تصريح ترامب بنيته دعم الأكراد وتسليحهم باحدث انواع الاسلحة لخلق الدولة الكردية وبعث الحياة في اتفاقية سيفر التي عقدت سنة ١٩٢٠ اثر الحرب العالمية الاولى في مدينة سيفر بفرنسا والتي نصت على استقلال دولة كردستان ، وبذا فقد اضطر اردوغان للتوجه لروسيا وتوقيعه على اتفاق استانة كأحد الدول الضامنة لمناطق خفض التوتر .

تعتبر تركيا الراعي الأكبر للإخوان المسلمين وبالتالي ستجد قطر كراعية للإخوان نفسها في خندق اردوغان الذي تلقى صفعة دعم الأكراد وصفعة التخلي عن ورقة الاخوان مع قطر .

هذا التصدع في التحالفات الاميركية ينم عن ارباك في سياسة الادارة الاميركية ينعكس على كل الادوات والتحالفات السابقة ونتيجة عكسية لزيارته للسعودية .

كما ان اولوية ترامب التي تجلت اثر زيارته للسعودية هي نهب مليارات الخليج والسعودية وتبدو احد الاحتمالات ذات الوجاهة هي سيطرة السعودية على قطر لانعاش الاقتصاد السعودي ونهب المزيد من ثروات الخليج وقطر والحد من دورها المغرد خارج السرب السعودي .

في الخلاصة قطر مشيخة تابعة للإدارة الاميركية أسوة بباقي مشيخات الخليج وكيانات التبعية ولا تملك استقلالها الوطني وسياستها المستقلة لتتخذ مواقفاً خارجة عن بيت الطاعة والنصوص الاميركية ، والتصريحات التي نسبت لأمير قطر واجهت ردود فعل سعودية قبل ان تبدأ بساعتين.

الامر الذي يعني انها تتعرض لذات الفبركات والتلفيقات التي دفّعت ليبيا وتونس واليمن والعراق وسورية اثماناً باهظة .

وهي ضريبة الالتحاق بمعسكر يستخدم الادوات والسيناريوهات القذرة لتحقيق مصالحة وهي الان تدفع ضريبة ذلك ويحصد الثمار العدو الصهيوني .

ويواصل شعبنا العربي الغرق في الأزمات والمعاضل التي تصرفه عن معركة البناء والتنمية ومجابهة المخاطر واستحقاقات المستقبل والغد   .

صراخ ترامب الذي تبدد

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) الإثنين 29/5/2017 م ...

صراخ ترامب الذي تبدد ...

في خطابه الذي القاه فيما دعي القمة الاسلامية التي تحللت بمجرد مغادرة طائرته في رحلتها التاريخية من الرياض لتل ابيب صرح ترامب بشكل واضح بان اميركا ( لن تحارب نيابة عنكم )

وكان يقصد بدون ادنى شك نيابة عن الانظمة المذعورة التي سيقت للمؤتمر .

اي ان على الانظمة ان تقوم   بكل الحروب الاميركية الصهيونية القذرة بنفسها نيابة عن اميركا التي اختطت سياسة خوض الحروب بالوكالة منذ ان ادركت ان العالم لم يعد ملعبا تُمارس فيه وحدها سياساتها المعتادة في السرقة والنهب وإسقاط الانظمة وإحلال اخرى، ومنذ تبينها انها لم تعد قادرة على تحمل كلّف وتبعات الحروب المادية والمعنوية .

ولماذا تخوض الحروب طالما ان هذه الانظمة تخوضها برجالها وبأموالها وتعقد صفقات الاسلحة لتنعش بذلك كارتيلات صناعة الاسلحة عابرة القارات وتؤمن الامن والحماية والاستقرار   للعدو الصهيوني   .

وحين نتوقف عند عبارته " لا تتوقعوا ان يقوم احد بالقتال نيابة عنكم " ندرك ان موازين القوى أخذت تعطي مفاعيلها في كافة الملفات الساخنة ، فقد أبدى ترامب رغبته وتشرفه بالحوار مع رئيس كوريا الديمقراطية اثر إلقاء الماء الكوري البارد على كل الصراخ الذي اطلقة ترامب عليها .

كما ان طلبه من دول الاطلسي ان تقوم بتمويل الحلف يؤشر للازمة المادية التي يعاني منها الذراع العسكري للرأسمالية الاميركية الاطلسية .

كما أتت مخرجات استانة الاخيرة بحل مناطق خفض التوتر بمثابة تقويض لكل خطط ترامب في احتلال شرق سورية وخلق الدولة الكردية والمناطق الامنة لحماية العدو الصهيوني وقطع الطريق على المقاومة المتوقعة في الجولان اضافة لقطع الطريق على التقاء الحشد الشعبي العراقي بالجيش السوري والسيطرة على مناطق انتاج النفط ومنع خط غاز ايران من الوصول للمتوسط ، اضافة لان الاسد المتأهب لم يكن ذو فاعلية تذكر رغم الضجيج المعتاد لذي يصاحبه فقد نزع الجيش السوري باقترابه من التنف ذرائع خطر داعش واتت تصريحات الاسد وبوتين صريحة بالاستعداد لمواجهة اي هجوم بري على جنوب سورية ثم حسم حزب الله الامر حين أعلن عن انتهاء مهام قواته في القلمون في إشارة لنقلها المتوقع لجنوب سورية ومشاركتها الحلفاء الإيرانيين والروس في دعم الجيش السوري .

ضجيج ترامب زوبعة في فنجان فلاشئ تغير منذ مغادرة اوباما ومجيئه سوى الضجيج والصراخ الفارغ وتراجع القدرات العسكرية الاطلسية الاميركية وانكفاء العدو الصهيوني واردوغان وتورط السعودية باليمن وبقانون جاستا وجزية ترامب واخيرا اشتعال التوتر في دول مجلس التعاون الخليجي وتغريد قطر خارج سرب السعودية الغارقة بالأزمات والاوهام وانشغال مصر بأزماتها الداخلية ومجابهة الارهاب.

وانتصارات القوى المناهضة للرأسمالية من كوريا لروسيا والعراق وسورية

حكاية مارتن لوثر كنغ في واشنطن

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) السبت 13/5/2017 م ...

حكاية مارتن لوثر كنغ في واشنطن ...

افقت من غفوتي التي اعتقد انها لم تتجاوز النصف ساعة بعد رحلة شاقة من مدينة لوتون أولاهما لواشنطن

ولاحظت ان " رفيقي في الغرفة وهو "ضابط من احدى الدول العربية   - المترفه - لم يكن موجودا.

لم يدهشني ذلك فهو من الطراز الذي يبحث عن الاثارة , والمتعة , وهي فرصة من -وجهة نظره - لا يجب تفويتها فلن يدع وجودنا في واشنطن التي يعرف أزقتها وحواريها وحياتها الليلية يمضي دون استثماره بالطول والعرض .

كنا في زيارة رسمية لوشنطن نظمها مكتب " الضباط الحلفاء " - وهو المكتب الذي يعنى بشؤون ضباط الدول المشاركة بدورات في الولايات المتحدة الامريكية - في سياق برنامج الدورة ؛ طويلة الامد , التي كنا نشارك بها من مختلف دول العالم المرتبطة بالولايات المتحدة الاميركية.

كانت اقامتنا في ( فندق وشنطن ) البالغ الفخامة , والذي يقع في منطقة متوسطة للعاصمة الاميركية , حيث كان من الممكن مشاهدة , المسلة , والنصب التذكاري " للنكولن " من المقهى " الكوفي شوب " الذي يقع في احد الطوابق العلوية للفندق .

غادرت غرفتي لابحث عن رفاق الدورة , واستقليت المصعد الفاخر , الذي وجدت به " روي " الرائد البرتغالي , والذي ارتبطت معه بصداقة امتدت لهذه اللحظة , و" زمان " الرائد البنغالي ذو الاطوار الخاصة اذ كان بعض الزملاء يطلقون عليه لقب زمان الحيوان والكابتن الليبيري غريي الذي اصبح وزيرا دفاع ليبيريا اثر انقلاب قام به زميله الرقيب صمويل دو

كان ( لغريي ) نمط سلوك طريف فقد كان مدمن كحول وكان يحلو له ان يحاضرنا بالدِّين بعد ان يثمل ثم يصلي ويقوم بالرقص والغناء مضفياً جواً من المرح ، اضافة للكابتن كوك التيلاندية التي كنّا نطلق عليها لقب الموناليزا بابتسامتها المحيرة الدائمة.  

بادرتهم بالتحية , ردوا التحية باشين .

سألتهم : الى اين ؟

اجاب روي : نستطلع الفندق , لنلق نظرة على المقهى , ومن ثم نذهب الى " الهوسبيتالتي رووم " - غرفة الضيافة - وهي غرفة يعدها مكتب " الضباط الحلفاء " لتقديم الضيافة للضباط , في كل مكان كنا نذهب اليه تحتوى مرطبات , ورقائق البطاطا " الشيبس " , والمكسرات الفاخرة ,والمشروبات الكحولية لمن يرغب , الخ ...

سالوني : ما رأيك ؟

اجبت : لم لا , قد نجد بقية الرفاق هناك .

توقفنا عند الطابق الحادي عشر , وانفرج باب المصعد عن شرفة للمقهى   التي تطل على واشنطن , كانت ممتلئة بالزبائن , شاهدنا عدد من رفاق الدورة على احدى الطاولات فانظممنا اليهم , لكني لم ار النقيب نواف رفيقي في الغرفة .

سالت عنه فاجابني احد الرفاق مازحاً :

بانه ذهب الى واشنطن لعله يحصل على رفيقة , او سهرة ممتعة في احد النوادي , او حتى - شمة - واستطرد مازحاً ما انت عارف نواف.

تبسمت , وانشغلت مع الرفاق في مناقشة مشروع سهرة الليلة ، فقد كان جمال المكان وطلته الساحرة يبشر بسهرة ممتعة .

فجأة اطلت علينا فتاة فائقة الجمال , بصحبة عدد من الشباب والفتيات يبدو عليها الهلع الشديد , يلاحقها احد موظفي المقهى , لكنها جلست على طاولتنا وكأنها استجارت بنا واخبرت النادل انها بانتظار" نواف " , ونظرت الينا متوسلة أن نطلب من النادل ان يدعها , ففعلنا .

غادر النادل على مضض   ,ثم بعد قليل غادر بقية من معها وكأنهم اطمئنوا انها بايدي امينة .

بادرتها بالسؤالل : اين نواف ؟

اجابت : سيأتي بعد قليل , لقد قابلته في الشارع .

كانت تتحدث وهي بحالة هلع شديد ...صمتت قليلاً وألقت نظرة على المكان والحضور فأشاع جو المكان الجميل الهادئ شئ من الطمأنينة.

التقطت انفاسها واستعادت شيئاً من رباطة جأشها وتابعت حديثها :

لقد طلب مني نواف انتظاره في المقهى ووصف لي هذه الطاولة .

اخبرتنا انها تريد ان تهاتف والدتها , لكن ادارة الفندق رفضت أن تسمح لها لأنها لأنها لن تتمكن من دفع اجرة المكالمة نقداً فهي لاتملك نقوداً , ولا يمكنها دفع اجرة المكالمة بواسطة - الفيزا كارد لأنها - " تين ايجر" ( دون الثامنة عشرة ) ولا يمكنها اجراء مكالمة (كولكت كول ) اي على حساب المتلقي , كونها ليست نزيلة الفندق .

مجموعة من الاسئلة تدفقت الى خاطري , كيف اهتدت هذه الفراشة الملونة للفندق , ولم هذا الرعب الذي يبدو عليها ،   ولماذا اختارت المقهى ؟ ولماذا اختارت طاولتنا ؟ ثم لماذا غادر زملائها وبقيت هي ؟ امر مدهش .

وابتدأت بسرد حكايتها :

كنت ضمن جماهير تتظاهر بذكرى وفاة المصلح الاميركي - مارتن لوثر كنغ - في الشارع الموازي للفندق وهي تظاهرات تُنظم سنوياً وفقاً للدستور وقواعد – الديمقراطية الأميركية – ويقوم على المشاركة بها متظاهرون من شتى انحاء الولايات المتحدة , وقد قدمت انا من ولاية بنسلفانيا ضمن مجموعات استخدمت وسائط نقل جماعية ,كنا نتظاهر سلمياً ,   حين هرعت قوات الشرطة واخذت تقمع التظاهرة بشكل دموي ,همجي , وعملت على تفريقها , والقاء القبض على عناصرها , مما اضطرني ورفاقي للفرار في الأزقة , والشوارع , وقد طاردتني قوات الشرطة , وتعرضت للضرب , والاهانة , لكني تمكنت من الفرار اخيراً , وتشتت شملنا .

أنا في حيرة من امري , فقد غادرت وسائط النقل التي اقلتني وزملائي , ولا املك مالاً , ولا ادري ماذا افعل , وقد التقيت زميلكم " نواف " في أحد الازقة أثناء هروبي وشرحت له المسألة , فطلب مني ان اقضي ليلتي معه مقابل ان يمنحني مبلغاً اتمكن بواسطتة أن اهاتف والدتي , والعودة لولايتي , وقد أعطاني رقم الطاولة التي تجلسون الآن عليها وطلب من ان انتظرقدومه

هذه اميركا التي تضعنا امام خيارين اما الحرية او الدم   .

كانت أحداث مريعة , اذ كيف تقمع المظاهرات السلمية التي تحتفي بذكرى وفاة القس داعية الحرية , والديمقراطية , وحقوق الانسان وازالة التمييز العرقي والعنصري في بلد يدعي انه - معقل الحرية , والديمقراطية -, انة أمرٌ مشين !

ثم كيف يفعل رفيقنا (الضابط العربي ) الذي - يفترض – به ان يذود عن القيم , والا يستغل فتاة " قاصر " ويطلب منها قضاء ليلتها معه مقابل المال الذي تحتاجه لاجراء مكالمة هاتفية واجرة تذكرة قطار العودة لولايتها !

اي عار هذا ؟!

انهلت عليها بتلك الاسئلة ,

اجابت : نحن من ندعي اننا بلد الديمقراطية قتلنا داعية الحقوق مارتن لوثر , وقصفنا هيروشيما ,وناجازاكي بالقنابل النووية , وقتلنا الشعب الفيتنامي , والكمبودي , والكوري , واللاوسي , ولا زلنا نمارس التمييز العنصري وديمقراطية الطبقة التي تملك كل شيئ , وقد رأيت الدبابات تقمع المتظاهرين في واشنطن , اي مهزلة هذه ؟

اما عن قبولي عرض رفيقكم فلم يكن امامي خيار آخر , اما ان اقضي ليلتي بالسجن , أو بالشارع , أو بغرفة دافئة فاخرة " بواشنطن هوتيل " واتمكن من العودة لاسرتي .

سألتها : لو تمكنت من الاتصال بوالدتك هل ستحل المشكلة , ام ان لديك رغبة في قضاء الليلة مع نواف ؟

اجابت : بالتأكيد ستحل , ولا ارغب في صحبة نواف الا اذا اضطررت .

دعوت النادل وطلبت منه ان يمكن الفتاة من الاتصال بوالدتها , وان يسجل المكالمة على غرفتي .

غادرت الفتاة بصحبة النادل لاجراء المكالمة , وعادت بعد دقائق باشة , فقد اجرت المكالمة – على حساب والدتها - وحصلت على اذن منها باستخدام " الفيزا كارد " وبذا ستتمكن من شراء بطاقة ال " أيم تراك " القطار الذي يطوف الولايات المتحدة وتعود لولايتها .

تقدمت الى مبتسمه وقالت : شكراً ساغادر الان وسأتذكر ما حصل في هذا اليوم طويلاً , وداعاً , تحياتي لنواف .

لم يمضي وقت طويل حتى اطل نواف , القى التحية ثم جلس , بادرنا بالسؤال اين الفتاة التي ارسلتها لكم ؟

تصدى الرائد زمان للإجابة وقال له :

لقد أعطاها الاردني محاضرة سياسية وأطلق سراح عصفورتك اقترح ان تطلق عليه النار تحسباً لمواقف مماثلة

اقترح ( غريي) شويي حياً

لتلقين من تسول نفسه ارتكاب مثل هذه الحماقات درساً لا ينساه .

تصديت انا للإجابة فاخبرت نواف بما جرى فتسائل مستنكراً :

ومن خولك ان تفعل ذلك !! لقد بذلت جهوداً مضنية لاقناع الفتاة ان تمضي ليلتها معي اذا هو انت الذي مكن هذه الفراشة من المضي ؟!

لقد تشائمت منذ ان عرفت (انك الروميت ) - زميلي بغرفة الفندق

قلت : نعم اذن استمر بالتشاؤم

اجاب : لعنة الله عليك لم فعلتها ؟ لقد منيت النفس بقضاء ليلة حمراء بصحبة هذه الفاتنة .

اجبت بحنق : لم اعهدك انتهازياً الى هذا الحد , الفتاة التي منيت النفس بها كانت تناضل من   اجل قضية نبيلة , وتعرضت لموقف بالغ الحرج , وكانت فرصتك لتسجل موقفاً مشرفاً .

اجاب وهويكاد ينفطر غيظاً : اذا كان مارتن لوثر الذي دعى للمساواة والعدل للمجتمع الاميركي قد قتل على ايدي المجتمع الاميركي نفسه , تطلب مني ان اكون اكثر عدلا منه ؟! امرك غريب يا اخي ,وانصرف غاضباً وهو يردد منك لله ياشيخ منك لله ياشيخ .

عدت الى غرفتي بعد ان امضيت سهرة ممتعة مع الرفاق بمقهى الفندق

واندهشت حين وجدت – الرائد روي البرتغالي - في غرفتي مستلق على سرير نواف بلباس النوم .

سألته ماالذي تفعله , واين نواف ؟

اجاب مبتسماً : لقد ابتلاني بك , فقد استبدل رفقتك التي افقدته طريدته الفاتنة برفيق آخر !

لعله يتخلص من تشاؤمه ومن نحسه الذي تتسبب له به دائماً فهو لن يطيق ان ينظر لوجهك بقية الليل ويتحسر

ذهب ليبحث عن طريدة لا تمارس السياسة , بعيدا عنك .

مناطق خفض التصعيد

 

 

ناجي الزعبي ( الأردن ) السبت 6/5/2017 م ...

مناطق خفض التصعيد ...

مناطق خفض التصعيد المصطلح المتدوال الجديد اتفاق بين ايران وروسيا وتركيا سيسهم بحده الادنى في حقن الدم السوري .

نعلم ان روسيا وايران تقفان الى جانب الدولة الوطنية السورية وتتصديان مع الجيش السوري وحزب الله للارهاب .

فمالذي تغير في الاتفاق ولماذا يعقد اتفاق بين قوى متحالفة !

الجديد هو دخول تركيا على الخط وموافقتها على الأربعة مناطق التي نص عليها الاتفاق في شمال ووسط وجنوب سورية ، اي عزل الارهابيين الذين يرفضون الحلول السلمية واستهدافهم وقتالهم حتى استئصالهم .

برغم ان تركيا المصدر الرئيسي الاول الارهابيين الا انها اتخذت موقفا ًيقضي بالمشاركة في الحرب على الارهابيين او كحد ادنى التوقف عن ضخ المزيد منهم وتسليحهم وتدريبهم وقيادة عملياتهم او على الأقل الالتزام بنص الاتفاق وتعرية موقفها في حالة الخروج عنه وتحديدا في محيط حلب وبمحافظة أدلب .

لقد استثمرت روسيا التناقض بين الموقف الاميركي الداعم للأكراد وقوات سورية الديمقراطية هاجس اردوغان الذي يقض مضجعه وبين اميركا ، فاصرار ترامب وسعيه المستمر لإقامة الدولة كردية في الشمال العراقي والسوري ومناطق عازلة في الشرق لكسر التحالف الايراني العراقي السوري وحزب الله ، وقطع الطريق على خط الغاز الايراني ، وحصار سورية بين فكي كماشة كردية صهيونية ، وجنوب سورية لخلق مناطق آمنة تضمن عدم قيام مقاومة مسلحة ضد العدو في الجولان وتساهم في تفكيك سورية وتساعد على توسيع الجغرافيا السياسية الاردنية .

هذا التناقض الاميركي التركي وضع اردوغان امام خيار واحد فقط هو توقيع الاتفاق الروسي الايراني التركي في استانة برغم قيام اميركا والسعودية بجهود لتقويض هذا الاتفاق .

وقد أعلن المندوب الروسي في استانة عن حضر اي طيران فوق مناطق خفض التصعيد او تخفيض التوتر في قرار لا يقبل التأويل على حصر دور طيران التحالف في المناطق التي يتواجد بها الارهابيين الامر الذي يفي رفضهم للاتفاق .

ان ضمان الدول الموقعة على الاتفاق يعني الدور العسكري ربما لحسم القتال في هذه المناطق ، وفي جنوب سورية سيلعب الجيش السوري الذي قد يجد فائض قوة دوراً يضمن الحسم العسكري وقد يكون هناك دور لحزب الله وايران وروسيا ربما .

تاتي عملية الركبان الاخيرة لدفع السباق بين المشروعين الاميركي ومنظومة المقاومة وحلفاؤها قدماً .

وتحديد مدة خفض التصعيد بستة شهور الذي سيفتح الافاق على فترة ممتدة بغير حدود رسالة اخرى بان الاتفاق باتجاه تفكيك قوى الارهاب ومشغليهم .

بقي ان التزام اردوغان على المحك ويخضع للاختبارات والتناقضات الاميركية التركية والتنافس السعودي التركي على خلافة المسلمين وكيفية إدارة محور المقاومة وروسيا الدفة .

الاستعصاء الاميركي

ناجي الزعبي ( الأردن ) الجمعة 21/4/2017 م ...

الاستعصاء الاميركي ...

الاستعصاء الذي نشهده بين راس المال المالي المضارب الربوي الاميركي و مشروع الانكفاء والتنمية الاميركية الذي تبناه ترامب إبان حملته الانتخابية يعبر عن أزمة الراسمالية العميقة وجوهر المشروع الراسمالي العابر للحدود والقارات وصبغته وسماته الاجتماعية .

وكما يبدو فقد حسم الامر لصالح مالكي الكتلة المالية والاحتكارات وكارتيلات النفط والغاز والسلاح الحكام الفعليّون لاميركا العجوز   .

ببساطة لان رأس المال المالي بحاجة لأسواق لاستثماره على شكل قروض اذا فعليه ان يتخطى الحدود الوطنية للفضاء الدولي لجني الأرباح بعكس ما يتطلع اليه ترامب من انكفاء وبناء تنمية داخلية .

هذا يفسر التخبط والإرباك للسياسة الاميركية التي تبدو وكأنها ثور الحلبات الذي تكال له السهام وهو ينزف جراحاً في كل أنحاء جسده .

ان احتدام الصراع يساهم الى حد كبير في تعميق الازمة الاميركية والتجاذب بين أطرافه فلم تعد تسعف صانع القرار الحلول والمسكنات الموضعية ففي الوقت الذي اتخذ به القرار بتخفيف موازنة القوات الاميركية المسلحة بقيمة ٨٠٠ مليار دولار على مدار ثمانية سنوات بمعدل ١٠٠ مليار   دولار سنويا خرج ترامب عن هذا القرار وعزز موازنتها بقيمة ٥٠ مليار دولار إضافية

وهذا يعني رتق في مكان وثقوب متعددة في أماكن اخرى   .

الامر الذي يفسر توجه ترامب لاشعال الحرائق والحروب في العالم لعقد المزيد من صفقات السلاح مع دول الخليج ورفع سعر برميل النفط لانعاش صناعة الزيت الصخري الاميركي في معادلة تستهدف شركات النفط الاميركية وإيجاد الحلول للاقتصاد الاميركي

المنهك بعد تعذر سرقة العالم على غرار تجارب الماضي كتجربة نهاية الستينات التي أطاحت بديغول وتجربة ال ٧٣ حين أوعزت اميركا للملك فيصل بوقف تصدير النفط ورفعت بذلك سعر برميل النفط مما رفد الخزينة الاميركية بمليارات فارق السعر.

لكن رفع سعر برميل النفط سيسعف الاقتصاد الروسي والايراني والفنزويلي وهي المعادلة التي تعبر عن استعصاء الحلول كيفما اتجهت .

ان صعود قوى مناهضة للمعسكر الراسمالي والتبدل بموازين القوى وخسائر اميركا لمعاركها بدءاً من افغانستان لاوراسيا للعراق لسورية   أثخن جراح الاقتصاد والهيمنة الاميركية الاطلسية ، اضافة للمد الصيني الذي تحاول جاهدة لمحاصرته   والتصعيد والتلويح بنذر حرب جديدة في كوريا متجاهلة الواقع الدولي الموضوعي والتحول في موازين القوى وتفكك المعسكر الخاضع لها وإرباكه فدول الاتحاد الاوروبي تعاني من مديونية تبلغ ١٤ ترليون دولار في الوقت الذي تبلغ به المديونية الاميركية ٨٦ ترليون دولار ، وهي بذلك عاجزة عن تحمل كلفة إشعال الحروب وتحمل تبعاتها

ان أزمة الراسمالية الاميركية والسير على الحبال ذاتية وموضوعية والصراع الاميركي الداخلي والدولي وصل الى حدود تنذر بالمزيد من المخاطر التي تكاد ان تفقد الادارة والنهج الراسمالي قدرته على حفظ توازنه   .

الصفحة 1 من 16