شؤون عربية

بلجيكا تدين 8 شيخات من آل نهيان الإماراتية

 

 

الأحد 25/6/2017 م ...

بلجيكا تدين 8 شيخات من آل نهيان الإماراتية ...

الأردن العربي - أكد محامي 8 شيخات من أسرة آل نهيان الإماراتية، أن محكمة بلجيكية أدانتهن بتهمة إساءة معاملة خادمات في فندق ببروكسل قبل 10 سنوات، وأصدرت ضدهن أحكاما بالسجن والغرامة مع وقف التنفيذ.

وقال المحامي ستيفن مونود: إن "محكمة بروكسل الجنائية قضت بسجن النساء الثماني، وهن من أسرة آل نهيان الحاكمة في أبوظبي 15 شهرا مع وقف التنفيذ في اتهامات بإساءة معاملة الخادمات"، مضيفا أن "هيئة الدفاع سعيدة بحل القضية أخيرا بعد نحو عشرة أعوام".

وأشار المحامي في بيان: إلى أن "القضاء البلجيكي قيم على النحو الملائم القضية، التي أثارت الكثير من المفاهيم الخاطئة".

وبرأت المحكمة النساء من تهمة المعاملة غير الإنسانية، وهي الأخطر بين التهم الأخرى، لكنها غرمتهن 165 ألف يورو (ما يعادل 184 ألف دولار)، وأوقفت دفع نصف المبلغ.

ولم تمثل المتهمات أمام المحكمة في أي جلسة.

وتحركت الدعوى عندما هربت إحدى خادمات الأسرة من الفندق، الذي أقامت فيه النساء الثمانية لعدة أشهر في عامي 2007 و2008، وقدمت شكوى للشرطة البلجيكية.

الأمن السعودي يحبط عملية "إرهابية" استهدفت الحرم المكي

 

 

الجمعة 23/6/2017 م ...

الأمن السعودي يحبط عملية "إرهابية" استهدفت الحرم المكي ...

الأردن العربي - كشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، منصور التركي الجمعة، أن قوات الأمن أحبطت عملاً إرهابياً كان يستهدف أمن الحرم المكي ومرتاديه.

وخططت للعملية مجموعة إرهابية تمركزت في ثلاثة مواقع، أحدها بمحافظة جدة، والآخران في مكة.

وأحبطت العملية الأولى في مكة بحي العسيلة، فيما أحبطت الثانية بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام.

وبادر الانتحاري الذي كان مختبئاً في أحد منازل حي أجياد بإطلاق النار على أجهزة الأمن، رافضاً التجاوب مع دعوات الأمن بتسليم نفسه ليفجر نفسه لاحقاً بعد أن ازداد الخناق عليه.

وأصيب إثر هذه الحادثة 6 وافدين إلى جانب إصابات خفيفة لحقت بخمسة من رجال الأمن.

وقال البيان إن قوات الأمن قبضت على 5 من المتهمين، بينهم امرأة، ويجري التحقيق معهم حالياً.

الخليج العربي إلى أين ؟

 

 

الخميس 22/6/2017 م ...

الخليج العربي إلى أين ؟ ...

الأردن العربي – هبة مصطفى - قال جدعون رخمن رئيس تحرير الشؤون الدولية بصحيفة فايننشيال تايمز: "لم تمس مدن الخليج المزدهرة قطرة من دماء العنف الذي سال في بقية الشرق الأوسط، لا بل لقد استفادت بشكل غير مباشر بتحولها إلى ملاذات آمنة في تلك المنطقة الهائجة".

لكن الجدار الفاصل بين العالمين العربيين بدأ يتداعى؛ فالسعودية والبحرين ومصر والإمارات قد فرضت حصاراً على قطر بزعم أن القطريين يدعمون الحركات الجهادية في أنحاء المنطقة خصوصاً في سوريا وليبيا. بالتالي، فقد تلاشى لتوّه السراب الذي كان يخيل للناظرين أن دول الخليج الثرية ستبقى في منأى ومأمن من نطاق النزاعات الأوسع في الشرق الأوسط.

يضيف رخمن" السؤال الذي يطرح نفسه بكل وضوح الآن هو: هل ستشهد دول الخليج سقوطاً مدوياً مهولاً يذهلُ له الكل مثلما ذهلوا لنهضتها الصاروخية المدهشة؟ إن كانت الأقدار تخبئ ذلك، فإن التداعيات المترتبة على ذلك ستكون عالمية الأبعاد.

ويجيب قائلاً: "من أحد الأسباب التي جعلت العالم ينظر ببرود إلى محنتي سوريا وليبيا فيما تتفككان هو أن أياً من هاتين الدولتين لا تملك دوراً بارزاً في الاقتصاد العالمي؛ أما بالنسبة لدول الخليج، فالأمر عكس ذلك، لأن أزمة أمنية هناك من شأنها أن تضرب وزارات اقتصاد دول بأسرها ومجالس إدارات عالمية طولاً وعرضاً".

فرغم صغر حجمهما، فقطر والإمارات تؤويان 2.2 مليون نسمة و9.1 مليون نسمة على التوالي، إلا أن لدول الخليج دوراً على خارطة الاقتصاد العالمي يفوق حجمها بكثير. فقطر أكبر مصدّر عالمي للغاز الطبيعي المسال، ولجهاز قطر للاستثمار أسهم كبيرة في شركات غربية مهمة مثل Volkswagen و Barclays كما له استثمارات بملياراته النفطية في أصول وممتلكات تعد من درر عقارات العالم مثل مبنى The Shard الأطول في لندن، ومتجر Harrods، ولا يفوتنا أن قطر على موعد مع استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

أما دبي من جهتها فاستغلت بذكاء وتحكمٍ قربَها من أوروبا وجنوب آسيا وإفريقيا وروسيا لكي تحول نفسها إلى ملعب الشرق الأوسط؛ فالبرج الأعلى ارتفاعاً في العالم، برج خليفة، يقف وسط مدينة دبي، كما أن طيران الإمارات واحدة من كبرى شركات الطيران في العالم. أما جهاز أبوظبي للاستثمار (أديا) فيتحكم بأصول تربو قيمتها على 800 مليار دولار، أي أنه ثاني أكبر صندوق سيادي في العالم، وأحد أكبر الملاك العقاريين في العالم أيضاً.

ثم نأتي إلى السعودية، أكبر وأقوى دول المنطقة، فمكانتها التي تتصدر إنتاج النفط العالمي لطالما عززت أهميتها بالنسبة للاقتصاد العالمي"

ولقد انضم المسؤولون الغربيون إلى جوقة السعودية والإمارات في الشكوى من تمويل قطر للجهاديين في أنحاء المنطقة، لكن لو قلنا إن الملامة الوحيدة في هذا الخلاف هي الإرهاب لكان الكلام غير دقيق لأن السعوديين أنفسهم معروفون بتصدير وترويج الفكر "السلفي" الذي تعتنقه الحركات الجهادية.

ووفقاً للكاتب فإن السعوديين لطالما اغاظتهم مساعي قطر الناجحة بالعمل بشكل منفرد مستقل لاعبةً على الساحة الدولية، وهو ما يتمثل في رعايتها لقناة الجزيرة، التي أتاحت منبرها لجماعة الإخوان المسلمين الذين تمقتهم السعودية. كذلك ترى السعودية أن قطر تقربت كثيراً جداً من إيران.

ويشير إلى أن هذا الخوف من تصاعد النفوذ الإيراني في المنطقة هو أصلاً ما دفع السعوديين والإماراتيين لخوض غمار حرب اليمن في الجوار رغم كل التبعات الفادحة التي تكبدها المدنيون. لكن من أكثر تبعات حصار قطر مفارقة هو أن هذا الحصار قد يدفع البلاد نحو التقرب أكثر فأكثر من إيران.

أما الولايات المتحدة الأميركية، فلو كانت الظروف طبيعية لكانت بذلت قصارى جهدها لرأب الصدع وتهدئة الوضع الخطير بين حلفائها الخليجيين، لكن واشنطن اليوم ليست كواشنطن البارحة، والوضع هناك والظروف ليست كالمعهود؛ لقد اصطفّ ترامب مع الجانب السعودي في النزاع، ولعل البيت الأبيض بالفعل هو الذي منح الضوء الأخضر لهذا الحصار الذي تتزعمه السعودية أثناء زيارة ترامب للمملكة الشهر الماضي.

لكن في المقابل لزم كل من البنتاغون ووزارة الخارجية الأميركية الحياد لأسباب ليس أقلها أن قطر تستضيف أكبر قاعدة جوية أميركية في الشرق الأوسط.

الوفيات بسبب الكوليرا في اليمن تجاوزت 1100 ونحو 2000 يصابون بالمرض يوميا

 

 

الأربعاء 21/6/2017 م ...

الوفيات بسبب الكوليرا في اليمن تجاوزت 1100 ونحو 2000 يصابون بالمرض يوميا ...

الأردن العربي - توفي 1170 شخصا في اليمن نتيجة إصابتهم بالكوليرا فيما ارتفع بلغ عدد الاصابات المشتبه بها الان نحو الفي اصابة يوميا، بحسب ما أوردت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء.

وصرح المتحدث باسم المنظمة الدولية طارق جزاريفيتش للصحافيين في جنيف أن الدمار الذي تسبب به النزاع في اليمن يزيد من صعوبة التصدي لانتشار الوباء.

وقال أن "عدد إصابات الكوليرا المشتبه بها في ارتفاع .. فنحن نتحدث عن نحو الفي حالة مشتبه بها يوميا"، ما يعني أن اليمن يعاني الان من أكبر انتشار لوباء الكوليرا في العالم.

ومنذ بدأت منظمة الصحة العالمية في جمع البيانات حول انتشار الكوليرا في 27 نيسان/ابريل، سجلت أكثر من 170 ألف حالة إصابة مشتبه بها في 20 من محافظات اليمن الـ 21، بحسب المتحدث.

وحذرت المنظمة من أن ربع مليون شخص قد يصابون بالكوليرا بنهاية العام في اليمن. كما أن ثلثي سكان البلد الفقير على حافة المجاعة.

والكوليرا مرض بكتيري معدي بشكل كبير ينتشر من خلال الغذاء أو الماء الملوث. ويمكن علاج هذا المرض بسهولة ولكن السيطرة عليه في اليمن المضطرب يشكل صعوبة خاصة.

وقتل خلال العدوان الذي يشنّه التحالف العسكري الذي تقوده السعودية على الشعب اليمني أكثر من ثمانية آلاف شخص واصيب 45 ألف اخرين.

ودمّر العدوان البنى التحتية في ذلك البلد ما أدى الى توقف اكثر من نصف المرافق الطبية عن العمل.

وقال المتحدث "الوضع صعب في بلد انهار فيه النظام الصحي".

وتحاول منظمة الصحة العالمية وغيرها من منظمات الامم المتحدة زيادة تدخلها.

وأقامت منظمة الصحة العالمية 144 مركزا لعلاج الاسهال و206 مواقع لمعالجة الجفاف ونحو الفي سرير لمعالجة مرض الكوليرا.

ترويج مخاطر اعداء وهميين وتقسيمات مذهبية فتنوية هي تغذية مجانية للبطانات الحاضنة للإرهاب والخلايا النائمة وخدمة لأمريكا وإسرائيل

 

 

محمد شريف الجيوسي ( الأربعاء ) 21/6/2016 م ...

ترويج مخاطر اعداء وهميين وتقسيمات مذهبية فتنوية هي تغذية مجانية للبطانات الحاضنة للإرهاب والخلايا النائمة وخدمة لأمريكا وإسرائيل ...

أصدقاء وأقارب ومعارف يطرحون عليّ أسئلة تنم عن رؤى غير سليمة ما زالت تقع تحت تأثير إعلام مضلل أو تربية متعصبة اسرية أو تربوية أو تحت تأثير منابر استغلت لغير ما هي له من تنوير للمسلم وفق اساسيات الدين دون استغلال لغايات حزبية ومذهبية ضيقة إرتبط قادتها بالوهابية أو بمكتب الإرشاد العالمي، الذي وصف كادر متميز في جماعة إخونية عربية القائمين عليه (أقدامهم في القبور تسمع منهم حكايات لا علاقة لها ولهم بالواقع )، فتولدت عن هؤلاء وأولئك منظمات إرهابية من قاعدة ونصرة وداعش وأضرابها وبنات وأخوات اي منها.

بعض هؤلاء يعتبرونني مغامرا ويشفقون عليّ من أن أتعرض لحادث ما ( فقد سبق أن تلقيت تهديدات على الهواء من داعش ومن النصرة والجيش "الحر " أو على شكل رسائل أو اختراق لصفحتي على الفيسبوك ونشر علم وشعار المسمى بالحر عليها لساعات، أو اختراقات من اشخاص انتحلوا صفحات باسماء مهمة كـ المعلم وزير الخارجية السوري..) وبعضهم يظن أنني منتفع من موققي هذا ، رغم أنني لست كذلك بل متضررا ، على غير صعيد ، ويشمت الشامتون لذلك ويحاولون اختراق الدائرة الضيقة لي ، مستغلين الضرر الواقع عليّ للتأثير على موقفي ؛ عبثاً .

والبعض الثالث من شباب مسحت أدمغتهم تماما وأخال مسافة قصيرة تفصلهم عن الدعشنة أو النصرة أو ما أشبه ، مشبعون بالتطرف والتعصب المذهبي، هم موضوعيا منابع لتلك العصابات الإرهابية وبطانات حاضنة وخلايا نائمة ، ليس لديهم امكانية أو رغبة في الدخول في حوار علمي مشبعون بجمل صماء، لا يسمعون إلا ما يلقى عليهم ، لا إمكانية لديهم لمقايسة الأمور أو النظرة للواقع والمجريات من كل زواياه ، ولا فهم لحساب الأولويات ، ما يقوله مشايخ المنابر المسروقة من الدين مقدس عندهم وإن كان بعض هؤلاء المشايخ على جهالة أكثر منهم ( فهم ملقنون من شيوخ أكبر ؛ أكثر جهلا أو ارتباطا بجهات خارجية تعقد الصفقات الكبيرة ، وتتسلم الأموال وتستورد الإرهابيين وتدربهم وتسلحهم وتعدهم بالحور العين والجنة ، مستغلين شبابا عاطلين عن العمل فرصهم في الحياة دون آمالهم وما توفروا عليه من شهادات وخبرات ، وليس أمامهم من آفاق سوى القبول بصكوك لفظية تداعب اليأس والأمل معا بحياة أفضل في الآخرة .    

هؤلاء الشباب يعتبرونني مضللا ، وبعضهم من باب عتب القربى يبدي استهجانه من أن أكون أنا المثقف والسياسي والمجرب في الحياة والمطلع ؛ على ما أنا عليه من (ضلال) !؟ ، وبعضهم يتجاوز حدوده ويحاول أن يهديني إلى ( صراط مشايخهم الجهلاء إن أحسنا الظن بهم ؛ المرتبط بعضهم على الأقل بمشايخ أكبر خطرين في ارتباطاتهم إن أنصفنا الحقيقة غالبا ) وصراط هؤلاء المستقيم تقسيم الأمة الى سنة وشيعة وعرب وفرس، وإعتبار إيران هي الخطر الداهم وليس إسرائيل واعتبار أنظمة رجعية معروفة أكثر تقدماً من سورية أو العراق أواليمن أو تونس أو مصر أو الجزائر،وغض النظر أو تسويغ انفاق أموال الشعوب من قبل حكامها كأنما هي أموالهم الشخصية من حقهم إنفاقها كيف يشاؤون وعقد الصفقات التي تصب في خزائن الغرب وبالتالي في خزائن الكيان الصهيوني ( مع أن الإسراف في انفاق المال الخاص غير جائز أيضا )

هؤلاء الشباب مطلقة اياديهم والسنتهم وصفحاتهم على مواقع التواصل ، باعتبارهم يتساوقون مع طروحات سياسية ضد أعداء وهميين دولاً ومذهبا ، فيما هم الخطر الأول والأخير على أمن واستقرار البلد من أي خطر آخر، وفيما العدو الحقيقي المتربص بنا على مقربة قريبة جداً منا، ولو أن هذا العدو الوهمي يصاب بسوء ، لكنا أول الخاسرين جراء ذلك ، فنكون كمن يسير الى حتفه بظلفه، حيث سيختل ميزان القوى الإقليمي لصالح اسرائيل وتتحكم مافيات المال والسلاح والمخدرات وتجارة البشر في المنطقة وقتها يصبح شبابنا أولئك المشفقون عليّ ندالا صغاراً لدى الأمريكان والصهاينة وأضرابهم .

وأذكر بنتائج الحرب التي شنتها الجماعات المسماة إسلامية على أفغانستان بالنيابة عن أمريكا والغرب ضد الإتحاد السوفييتي والتي كانت إحدى أسباب إنهياره والكتلة الإشتراكية وما أحدثه هذا الإنهيار من اختلال ميزان القوى العالمي وتحكم الإمبريالية العالمية بقيادة أمريكا بالعالم ، وكنا كأمة عربية وكأمم إسلامية أولى ضحايا هذا لإنهيار،فلا يفرحن أحد ( مطلق أحد) من العرب أو الدول الإسلامية من أي تورط في حرب حمقاء على إيران) وقد وجهت إيران رسالة واضحة لا تحتمل اللبس بقصفها داعش في دير الزور ، وهو الحد الأدنى من قدراتها القتالية .

بكلمات ، إن عنجهيات وتحديات وحماقات ترامب وتجاراته بالبشر والحجر والكاز والغاز ومغامراته النسائية الجريئة (..) وغير ذلك ، لن تنفعنا في لحظة ما ، نحن لا نملك اختيارها (وهو أمر لا يقتصر على ترامب) فأمريكا كذلك بقدر ما هي عليه من قوة ، هي على قدر عال من عدم الوفاء والتخلي عن أقرب الأصدقاء ( حتى شارون أودت به بطريقتها عندما كاد يورطها بمغامرة لا تريد التورط فيها !؟ ) ومثال قطر حاضر ، ولن تكون اي دولة أو زعامة في معزل عن ( قدر) أو غدر واشنطن إن قررت ذلك ، وقد ترتكب ذلك أيضا في حالات ضعفها أو اذا وجدت نفسها في حالة تستوجب إعادة النظر في استراجيتها تحت اي ظرف .

للمشفقين عليّ أو الشامتين بي أو الراغبين في ( هدايتي ) أقول للوصول الى الحقيقة اسمعوا غير مشايخكم أيضا اسمعوا لمصادر مختلفة وقايسوا وانظروا في مشروعية مصادر عيش البعض من هؤلاء وهل هي مصادر وطنية شريفة نظيفة ليست وهابية أو أمريكية أو غربية أو رجعية تركية أو عربية ، وليست مدعومة اسرائيليا تتبعوا كل شيء واستنتجوا ما ينبغي .

مشايخكم بشر ليسوا معصومين(النبي محمد هو المعصوم فقط) وأنا لا أقصد هنا المشايخ بالمعنى الديني وإنما قيادات سياسية ومفتو فتن تلفعوا بالدين واستخدموه لغايات وأهداف مضللة وغير نظيفة لا تخدم الوطن ولا المواطن ولا العروبة ولا الدين الإسلامي الحنيف ولا الإيمان ولا الأمم الإسلامية ولا هم أنفسهم ، وإنما تتاجر بهم ، وستجعل منهم ضحايا مشاريع تخدم الإمبريالية العالمية والغرب الأوروبي وإسرائيل والرجعيتين العربية والتركية ، وستزيد من هدر الدماء والتخريب والهلاك ، كما ستزيد من الفتن والعداوات والشروخ بين ابناء الأمة ، ونراهم يفشلون تباعا ويقتتلون ويكفّرون بعضهم ، وينتصر محور المقاومة كما نرى .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.      

إنتهاء مهلة مغادرة القطريين أراضي السعودية الإمارات والبحرين اليوم

 

 

الأحد 18/6/2017 ...

إنتهاء مهلة مغادرة القطريين أراضي السعودية الإمارات والبحرين اليوم ...

الأردن العربي - تنتهي اليوم، الأحد، مهلة أسبوعين، حددتها السعودية والبحرين والإمارات للمواطنين القطريين لمغادرة أراضيها، عقب قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة في 5 حزيران/يونيو الجاري، بسبب اتهامها بدعم وتمويلها للإرهاب وتدخلها في شؤون الدول المجاورة. بحسب الدول الخليجية.

وكانت السلطات في الدول الثلاث منعت مواطنيها من السفر إلى دولة قطر، أو الإقامة فيها، أو المرور عبرها، ودعت المقيمين والزائرين القطرين بسرعة المغادرة خلال مدة لا تتجاوز 14 يوماً.

كما منعت "لأسباب أمنية احترازية" دخول أو عبور المواطنين القطريين إلى أراضيها، وتعهدت السعودية بتوفير كل التسهيلات والخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين.

جدير بالذكر أن كثير من العائلات والقبائل القطرية ذات أصول سعودية، وهناك العديد من العائلات السعودية تربطهم علاقات قرابة ونسب بالعائلات القطرية.

الصفحة 1 من 207