العراق العربي

داعش ينحر 7 مدنيين كذبائح العيد

 

 

الأحد 25/6/2017 م ...

داعش ينحر 7 مدنيين كذبائح العيد ...

الأردن العربي - أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك، اليوم بأن تنظيم "داعش" أعدم سبعة مدنيين نحرا بعد صلاة العيد وقطع أجسادهم كالذبائح جنوب غرب المحافظة.

وقال المصدر إن "ما تسمى المحكمة الشرعية التابعة لداعش في قضاء الحويجة (55 كم جنوب غرب كركوك) أصدرت حكما بالإعدام نحرا بحق سبعة مدنيين اتهمهم التنظيم بالتخابر مع القوات العراقية"، مضيفا أن "التنظيم نفذ الحكم، صباح اليوم، بعد صلاة العيد أمام حشد من الناس".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عناصر داعش قاموا بتقطيع أجساد المنحورين إلى قطع صغيرة كما يفعل القصابون بالذبائح"، موضحا أن "الذباحين وضعوا قطع لحم الضحايا في أكياس ورموها في الضاحية الجنوبية للحويجة".

يذكر أن تنظيم "داعش" ما زال يسيطر على قضاء الحويجة ونواحي الرشاد والعباسي والزاب والرياض، وتعتبر تلك المناطق معاقل مهمة للتنظيم يتخذها قاعدة لمهاجمة محافظة صلاح الدين وأطراف كركوك.

قوة أميركية خاصة تصل الرطبة

 

 

الأحد 25/6/2017 م ...

قوة أميركية خاصة تصل الرطبة ...

الأردن العربي - قال مصدر عسكري عراقي، السبت، إن قوة أميركية خاصة وصلت إلى الصحراء الجنوبية لقضاء الرطبة (غربي محافظة الأنبار)، ستكون مهمتها قطع إمدادات تنظيم داعش.

وأوضح المصدر، ، أن القوة الأميركية (المنقولة جوا) نزلت في وادي القذف جنوب الرطبة (310كم غربي مدينة الرمادي).

وأضاف أن مقاتلي العشائر سيساندون القوة الأميركية في مهمتها الهادفة إلى قطع إمدادات داعش من الصحراء باتجاه قضاء الرطبة.

يذكر أن قضاء الرطبة يتعرض بين الحين والآخر إلى هجمات يشنها داعش وتستهدف القوات العراقية.

داعش يصدر بياناً مهماً بشأن البغدادي!

 

 

السبت 24/6/2017 م ...

داعش يصدر بياناً مهماً بشأن البغدادي! ...

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى٬ السبت٬ بان تنظيم داعش نشر تعميما مفاجئا في اغلب مساجد تلعفر غرب المحافظة٬ يدعو من خلاله عناصره لترقب بيان مهم بشأن زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي.

وقال المصدرلـ”سكاي برس”، إن “تنظيم داعش اصدر تعميما مفاجئا مع ساعات الصباح الاولى في اغلب مساجد تلعفر غرب نينوى٬ بالإضافة الى مقراته الرئيسية يدعو من خلاله لترقب بيان مهم بشأن زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي”.

وأضاف أنه “لم يعرف طبيعة البيان الذي ينوي داعش إذاعته٬ لكنه هناك حالة إرباك واضحة٬ وكأن الحديث عن مقتل البغدادي اصبح حقيقة”٬ متوقعا ان “يتم إذاعة الخبر أو نفيه خلال الفترة المقبلة”.

نتائج زيارة العبادي الى طهران

 

 

الخميس 22/6/2017 م ...

نتائج زيارة العبادي الى طهران ...

الأردن العربي – سعد العبيدي - التقى رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، المرشد الأعلى الإيراني، "علي خامنئي" والرئيس الإيراني، "حسن روحاني" في إطار زيارته طهران التي وصلها قادماً من الرياض ضمن جولة إقليمية، يبحث خلالها التعاون الثنائي مع بلاده وتطورات المنطقة والحرب على الإرهاب.

وذكر العبادي، خلال لقاء المرشد الإيراني، أن العراق مهتم بتطوير علاقاته مع إيران سياسياً واقتصادياً، كما سيعمل على تسهيل التعاملات بما يزيد عدد الإيرانيين ممن يزورون العتبات الدينية في العراق.

وشرح العبادي سبب زيارته طهران، ملخصاً إياه بـضرورة الحوار، مضيفاً أن كل الأطراف في العراق متفقة على ضرورة التخلص من تنظيم "داعش" مثنياً على ما وصفها بـالجهود والمساعدات الإيرانية، بما يحقق استقرار العراق.

من ناحيته، اعتبر المرشد الأعلى، "علي خامنئي" أنه على العراقيين التنبه من أميركا، وعدم الثقة بها، لأنها بانتظار انتهاز الفرص، ولا يهمها وحدة وانسجام العراق، حسب تعبيره.

وأضاف خامنئي أن وحدة الصف العراقي ودور الحكومة الإيجابي هو ما جعل التنظيمات الإرهابية تتراجع، موضحاً أن سبب مخالفة أميركا وحلفائها لـالحشد الشعبي يعود لرغبة هذه الأطراف في إضعاف قوات الحشد، ما يعني أن يخسر العراق أبرز عوامل قوته.

ورأى أن أميركا وحلفاءها لا يريدون القضاء على تنظيم "داعش" في الحقيقة، كما اعترض على تقسيم العراق، قائلاً إن إيران كبلد جار ترفض كل سيناريوهات الانفصال أو الاستقلال عن العراق.

"داعش" يفجر جامع النوري ومنارة الحدباء التاريخية في الموصل

 

 

الأربعاء 21/6/2017 م ...

"داعش" يفجر جامع النوري ومنارة الحدباء التاريخية في الموصل ...

الأردن العربي - أعلنت القوات العراقية الأربعاء أن جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أقدموا على تفجير جامع النوري ومنارة الحدباء التاريخية في المدينة القديمة بغرب الموصل.

وعلى الفور، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عبر وكالة "أعماق" التابعة له أن "الطيران الأميركي يدمر مسجد النوري الكبير والمنارة الحدباء في الموصل".

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان "أقدمت عصابات داعش الإرهابية على ارتكاب جريمة تاريخية أخرى وهي تفجير جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخية" بالمدينة القديمة في غرب الموصل.

وأضاف يارالله أن عملية التفجير تمت "بعد تقدم قواتنا في عمق المدينة القديمة ووصولها إلى مسافة 50 مترا" من جامع النوري.

ويعد مسجد النوري أكبر مساجد المدينة القديمة. ومنه كان الظهور العلني الوحيد لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في تموز/يوليو 2014، حيث أعلن "الخلافة" على المناطق التي سيطر عليها في سوريا والعراق.

ويحمل هذا المسجد اسم النوري، نسبة إلى نور الدين الزنكي، موحد سوريا وحاكم الموصل لفترة، والذي أمر ببنائه في العام 1172.

وإلى جانبه، تقع منارة الحدباء المائلة، التي كانت يوما مئذنة لجامع النوري القديم، وهي ما تبقى منه.

وتشكل المنارة رمزا للمدينة، إذ طبعت على العملة الورقية العراقية من فئة عشرة آلاف دينار.

وسبق أن حذر مؤرخون ومهندسون معماريون من أن المعارك العنيفة الدائرة حاليا في غرب الموصل، تهدد منارة الحدباء وتراث المدينة القديمة.

وبدأت القوات العراقية الأحد اقتحام المدينة القديمة في الشطر الغربي من الموصل في شمال العراق، سعيا لطرد آخر جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية، بعد ثمانية أشهر من انطلاق العمليات العسكرية.

مسجد "خلافة البغدادي" على وشك السقوط

 

 

الأربعاء 21/6/2017 م ...

مسجد "خلافة البغدادي" على وشك السقوط ...

الأردن العربي - قالت القوات العراقية، الأربعاء، إنها باتت على مسافة قريبة جدا من جامع النوري في الموصل، الذي أعلن منه زعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبوبكر البغدادي، دولته المزعومة قبل 3 سنوات.

وأوضحت قيادة العلميات المشتركة في بيان أن قوات مكافحة الإرهاب أصبحت على بعد 200 متر فقط من المسجد، الذي يقع في الموصل القديمة.

ولعملية استعادة المسجد النوري أهمية رمزية كبيرة، إذ تعني نصرا كبيرا للقوات العراقية، وقرب نهاية دولة 'داعش 'المزعومة في العراق.

وأشارت القيادة إلى قوات مكافحة الإرهاب والفرقة 16 تتقدم باتجاه حي الفاروق، فيما تتقدم قوات الشرطة الاتحادية صوب رأس الجادة وباب الجديد.

وأضافت أن قوات الرد السريع تتوغل في حي الشفاء، فيما تعمل الفرقة المدرعة التاسعة على تطهير المناطق المحررة وتفتيشها.

وتقع هذا المناطق في المدينة القديمة بالموصل التي أكمل الجيش فرض طوق عليها الثلاثاء.

وتعد المدينة القديمة آخر معاقل داعش في الموصل، التي كان التنظيم الإرهابي يعتبرها عاصمة خلافته.

وتشير تقديرات الجيش العراقي إلى أن عدد مقاتلي التنظيم المتشدد لا يزيد عن 300 انخفاضا من نحو ستة آلاف مقاتل في المدينة، عندما بدأت حملة الموصل يوم 17 أكتوبر الماضي.

الصفحة 1 من 60